Advertisements
Advertisements
Advertisements

قطارات بالطاقة الشمسية تنطلق في بلجيكا

Advertisements
Advertisements
تعرف القطارات بالفعل بأنها وسيلة نظيفة جدا من وسائل النقل لكن الركاب البلجيكيين يمكنهم الان ان يفخروا بقطارات تعمل جزئيا بالطاقة الشمسية.


وتولى كونسورتيوم من القطاعين العام والخاص يضم شركة انفرابل التي تدير السكك الحديدية البلجيكية وشركة انفينيتي لتطوير الطاقة الشمسية تركيب 16 الف لوح شمسي على سقف نفق طوله 3.4 كيلومتر بين انتويرب والحدود الهولندية وهو ما يكفي لانتاج كهرباء تحرك اربعة الاف قطار سنويا.

والامر الفريد في هذا المشروع المصمم لينتج 3.3 جيجاوات ساعة سنويا هو ان الكهرباء المولدة منه لا تدخل في شبكة الكهرباء العامة لكنها تستخدم في تسيير القطارات مباشرة.

وتقول انفينيتي انها ستستطيع عن طريق تفادي الوسيط --الشركة المشغلة للشبكة-- توفير الكهرباء بتكلفة ارخص بنسبة 30 في المئة.

وتستفيد انفرابل ببيع الكهرباء بسعر اقل لزبائنها ومن بينهم السكك الحديدية البلجيكية وشركة تاليس الخاصة المشغلة للقطارات السريعة.

وتقول انفينيتي ان الالواح الشمسية المستخدمة في المشروع صنعتها شركة جينكو سولار الصينية التي قالت انها قدمت عطاء افضل من المنافسين الاوروبيين.

وفيما يتعلق بسطوع الشمس ما زال موسم الصيف هذا العام مخيبا للامال حتى بالمعايير البلجيكية اذ امطرت السماء 20 يوما خلال يوليو تموز وثمانية ايام من أغسطس اب حتى الان حسب بيانات مؤسسة الارصاد الملكية البلجيكية.

وقال يورجين فان دام مدير التسويق في انفينيتي ان الطقس السيء جزء من الحسابات وانه ما زال يتوقع 900 ساعة من الشمس في المتوسط سنويا.

Advertisements