ضبط فتاة بتهمة قتل شقيقتها في الشرقية

أرشيفية
أرشيفية
تمكنت الأجهزة الأمنية في محافظة الشرقية من القبض على فتاة بتهمة قتل شقيقتها وإلقائها في خزان، فيما قررت النيابة حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية إخطارا يفيد تلقي مركز شرطة الحسينية بلاغا باختفاء الطفلة "بسمة ع غ م م " 11 عاما تلميذة بالصف الخامس الابتدائي مقيمة بقرية سماكين الشرق التابعة لمركز الحسينية.

جرى تشكيل فريق بحث لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة وفي وقت لاحق تم العثور على الطفلة جثة هامدة داخل خزان بجوار منزلهم، وتبين أن "ندى" طالبة بالثانوي شقيقة المتوفية وراء ارتكاب الواقعة حيث وقعت بينهما مشاجرة وقامت خلالها المتهمة بالتعدي على شقيقتها بالضرب وإلقائها في الخزان وتم ضبط المتهمة. وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

وقررت النيابة عرض الطفلة المتوفية على الطب الشرعي بمستشفى الأحرار التعليمي بالزقازيق وعرض شقيقتها المتهمة على الطب الشرعي لأخذ عينة من دمائها كما قررت حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيق.

اقرأ أيضا.. قرار عاجل من النائب العام بشأن "رضيعة إمبابة"

عذبت والدة الطفلة "سجدة"، نجلتها  الرضيعة دون رحمة أو شفقة، ليُصدر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، قرارًا بحبسها أربعة أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامها بالشروع في قتلها وتعريض حياة طفلتها للخطر في القضية رقم ٦٧٤٢ لسنة ٢٠٢٠ إداري قسم إمبابة.

وكانت وحدة الرصد بمكتب النائب العام قد عثرت بمواقع التواصل الاجتماعي على صورًا للرضيعة ومعلومات منشورة عن واقعة تعدي عليها، فأمر النائب العام بتولي مكتب حماية الطفل متابعة التحقيقات، وتزامنًا مع ذلك أبلغ المجلس القومي للطفولة والأمومة النيابة العامة بورود استغاثة إلى خط نجدة الطفل يوم الجمعة الموافق الثالث من إبريل الجاري من إحدى الصفحات بموقعٍ للتواصل الاجتماعي مفادها تَعَرُّض طفلة رضيعة للتعذيب على يد والديْها بملعقة ساخنة وبالضرب مما أحدث إصابات بالغة بها، فأمرت النيابة العامة الشرطة بالانتقال لمحل البلاغ وضبط الجانِيَيْن، فتمكنت من ضبطهما والعثور على الرضيعة متأثرة بجراحها، والتي أثبت توقيع الكشف الطبي عليها إصابتها بآثار حروق باليد اليسرى وتمزق بأربطة الركبة اليمنى.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة من سؤال المبلغة صاحبة الصفحة المذكورة، نشرها صورًا للرضيعة ومعلومات عن الواقعة حصلت عليها من صديقة لها مُقيمة بجوار مسكن المتهمين، فسألت النيابة العامة الأخيرة والتي شهدت بتعدد محاولات تعدي الأم على رضيعتها منذ ولادتها ضربًا وخنقًا وحرقا، وأنها سبق وسمعت استغاثة للأب منها، فانتقلت لاستطلاع الأمر لتجد المتهمة تحاول خنق رضيعتها بوسادة، وضعتها على وجهها قاصدة قتلها، فخلصتها منها، وأعادتها إلى والديها كطلبها منها بعد تعهدهما إليها بتمكينها من الاطمئنان على الرضيعة.

إلا أن الأم أعادت كرتها وتعدت على الرضيعة مرات أخرى، آخرهم منذ شهرين إذ أحدثت حروقًا بوجهها باستخدام ملعقة ساخنة، والثانية منذ أسبوعين أبصرت فيها آثار حروق بيدها اليسرى وضمادة بساقها، وقد أقرت الأم بسكبها ماءً ساخنًا على يد رضيعتها ووقوفها على قدمها اليسرى قاصدة قتلها خشية إلحاقها العار بأهلها كونها أنثى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا