مدير "تيك توك" بشمال إفريقيا لـ" الفجر الفني": التفاعل تزايد في التطبيق بسبب كورونا.. ونحضر مفاجآت في الفترة المقبلة

هاني كامل
هاني كامل
قال هاني كامل، مدير تطوير محتوى "تيك توك"، لشمال إفريقيا، إن التطبيق تزايد رواده في الفترة الحالية بسبب مكوث الناس في منازلهم خوفًا من فيروس كورونا المستجد، والحظر الذي فرضتها حكوماتهم خوفًا عليهم من العدوى مما جعل التطبيق يقدم العديد من المبادرات والتحديات التوعوية ضد الفيروس.

وأضاف "كامل" في حوار خاص لـ"الفجر الفني"، أن التطبيق يسعى في الفترة المقبلة لتطوير محتواه بحيث يصبح أكثر إفادة لرواده من خلال تقديم محتوى علمي وإخباري بجوار المحتوى الترفيهي الذي قدمه مشيرًا على أقبال الكثير من نجوم الفن والرياضة والمجتمع للتطبيق من أجل مشاركة محبيهم .

وإلى نص الحوار..

في البداية ما هو معدل زيادة المستخدمين بعد تطبيق الحظر التجوال وانتشار فيروس كورونا في العالم؟

في الحقيقة شهدت منصتنا نموا سريعًا على مدار الفترة الماضية، كما ساهمت التحديات ذات المحتوى الإيجابي والهادف في تعزيز نسب المشاهدة، ما جعل لدينا الملايين من المشاهدات على الهاشتاجات والتحديات التي نقدمها، وهو ما يدفعنا لتقديم المزيد خاصة في هذه الأوقات التي يظهر فيها دور مواقع التواصل الاجتماعي في تقديم محتوى مفيد ومميز للجمهور والمستخدمين.

ما الدور التوعوي الذي يتخده "تيك توك" من أجل توعية متابعيه لفيروس "كورونا"؟

في ظل الظروف الراهنة ومكافحة فيروس كورونا المستجد، يتخذ تطبيق تيك توك، المنصة الرائدة لمقاطع الفيديو القصيرة على مستوى العالم، خطوات لمساعدة مستخدميه على تلقي المعلومات الموثوقة التي يحتاجونها للبقاء في أمان. 

ماالشراكات الجديدة التي يتخذها "تيك توك" من أجل نشر التوعية؟

يقوم "تيك توك" بالعديد من الشراكات مع المنظمات الصحية المختلفة مثل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، يساهم التطبيق في تعزيز الجهود والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس وزيادة الوعي عنه وطرق الوقاية والحماية للفرد والمجتمع، كما تتيح المنصة مشاركات مستخدميها للنصائح الصحية عن طريق مقاطع الفيديو القصيرة، وهو ما يعمم من فكرة التضامن والتكاتف ضد خطر المرض.

ماالتحديات والمبادرات التي اتخذها "تيك توك" لتوعية المواطنين؟

أطلق "تيك توك"، كذلك في خطوة لتشجيع الترابط ونشر الوعي حول طرق الوقاية، تحدي #معاضدالكورونا، والذي شارك فيها العديد من المشاهير في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وطبقًا لإرشادات منظمات الصحة العالمية التي تشجع على ممارسة غسل اليدين كواحدة من أبسط الطرق للحماية من الفيروس، أطلق تطبيق "تيك توك" تحدي handwashsong#، والذي لقى بالفعل اهتمامًا كبيرًا من المستخدمين حيث يقوم التحدي على تصوير أغاني تدوم لمدة 20 ثانية وهم يغسلون أيديهم، كما أطلق كذلك تحدى.


و هاشتاج #StayAtHome الذي يشجع على البقاء في المنزل للحد من الإختلاط. حظيت تلك التحديات بأكثر من 387 مليون مشاهدة و 56 مليونًا و 2.2 مليار مشاهدة على التوالي. لذلك، يسعدنا انضمام المزيد من الأشخاص إلى التطبيق للحصول على المعلومات الصحيحة والبقاء بأمان في المنزل مع "تيك توك".


ما هي الفئة العمرية التي استخدمت تيك توك مؤخرًا؟

يناسب تطبيق "تيك توك"  بشكل أكبر المستخدمين ممن لا تقلّ أعمارهم عن 13 عاماً حيث يقدم محتوى ملائم للجميع، وتظهر هذه الميزة بوضوح بمجرّد فتح التطبيق في دولة متعددة الثقافات بشكل فريد مثل مصر، كما يوفر تطبيق "تيك توك" تجربة مصممة بعناية لتناسب تفضيلات وتجارب المستخدمين الشخصية، كما يحصل المستخدمون أيضًا على العديد من المحتوى المترجم والمتنوع، من خلال استراتيجية "تيك توك" التي تشجع المستخدمين على إنشاء محتوى ذو صلة بثقافاتهم واتجاهاتهم، كما تعمل فرق عملياتنا في تيك توك على ضمان توفير أفضل دعم مجتمعي لخلق منصة حرة للإبداع والاكتشاف لمستخدمينا باللغة العربية.


ومع ذلك، يعتبر جيل الألفية والتسعينات هم الشريحة الرئيسة التي تستخدم التطبيق بشكل متكرر لأنهم يبحثون عن محتوى قصير لا يستهلك الكثير من وقتهم ويشجعهم على قضاء المزيد من الوقت على الشاشة، كما يفضلون الوسائط المرئية للتعبير عن أنفسهم، لذلك، تشكل الفيديوهات القصيرة التي لا تتجاوز عادة 15 ثانية من الوقت خيارًا مثاليًا لجذب انتباههم.

ما رأيك في انضمام العديد من نجوم الفن لـ"تيك توك"؟

ونظرًا لزيادة شعبية تيك توك، فقد جذبت هذه الأيام العديد من الفئات العمرية المختلفة إلى التطبيق، ما جعل العديد من المشاهير كذلك يظهرون مؤخرًا على منصة تيك توك من خلال مقاطع فيديو مختلفة مع أطفالهم، كما شاركوا في العديد من التحديات التي أنشأتها المنصة.


وما خطتكم في تطوير المحتوى؟ هل في المستقبل سنجد محتوى علمي أو إخباري؟

نبحث باستمرار عن شركاء جدد وتحديات جديدة ومتميزة لتقديم أفضل تجربة ومحتوى للمستخدمين. نحن الآن بصدد توسيع شبكتنا من خلال شراكات مع المنظمات غير الحكومية والهيئات الحكومية على حد سواء، ونهتم كذلك بالعمل مع العلامات التجارية والعاملين في مجال التسويق الراغبين في استخدام منصة “تيك توك" للحصول على تفاعل كبير من الجمهور. بالإضافة إلى ذلك، وبالنظر إلى الشعبية الواسعة للموسيقى و الفن في مصر، فإننا نعمل على انضمام المزيد من المطربين والموسيقيين، من خلال إنشاء تحديات للغناء معهم كما فعلنا في تحدي النجم الكبير تامر حسني.

نحن نبحث باستمرار عن شراكات لتوفير المزيد من المحتوى التعليمي لمستخدمينا ، وهو ما نقدمه حاليًا في الفترة الحالية مع انتشار فيروس كورونا المستجد، بتثقيف الجمهور حول كيفية الحفاظ على سلامتهم وحماية أنفسهم من الفيروس من خلال الشراكات المختلفة مع المنظمات الصحية الموثوقة مثل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف. كما أطلقنا أيضًا مبادرة تقوم على البث المباشر لمناقشة ومشاركة محتوى تعليمي مختلف وعالي الجودة في قطاعات متنوعة مثل اللياقة البدنية والصحة والفن والماكياج والطبخ عن طريق المؤسسات الموثوقة لاكتساب المعرفة، مثل اليونيسف، أو مستخدمي التطبيق المعتادين.

ونؤمن أن مقاطع الفيديو القصيرة هي طريقة مبتكرة للتعلم بطريقة تفاعلية خاصةً في ظل العصر الرقمي الذي نعيش فيه، يفضل الكثير مشاهدة مقاطع الفيديو القصيرة بدلًا من قراءة المقالات على سبيل المثال. لذلك، نرى أن تطبيق تيك توك يمثل منصة مناسبة لمشاركة محتوى تعليمي مفيد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا