بالمستندات.. حقيقة عزل 150 عاملا في بتروبيل بورسعيد

ارشيفية
ارشيفية

نفي الدكتور عادل تعيلب مدير عام الرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، ما تناقلته عدد من المواقع الإخبارية المحلية وصفحات التواصل عن إدعاء عزل ١٥٠ عاملا بشركة بترول بلاعيم بموقع بريمة طاهر ببتروبيل بورسعيد بادعاء إصابة أحد العاملين ووفاته. 

وحصلت "الفجر"، على صورة ضوئية من تصريح الدفن وتقرير حالة الوفاة، والتى أكدت إصابة المتوفى بجلطة في القلب لقى مصرعه على إثرها



وشدد تعيلب علي أن حالة الوفاة نتجت عن إصابة العامل بجلطة في القلب أدت إلي الوفاة داخل الموقع وقد تم التصريح بدفن الجثمان وتسليمه لذويه دون أي إجراءات حجر تتم في حالة وفاة مرضي الكورونا.


وأضاف تعيلب بأن العامل المتوفي إلي رحمة مولاه عادل منشاوى والبالغ من العمر ٤٠ عاما بلغ ارتفاع السكر له قبل الوفاة ٢١٠ كما أنه حضر إلى عيادة البريمة في حالة صحية صعبة وكانت هياج وانفعال واتخذت معه كل الإجراءات اللازمة في محاولة لإنقاذه إلا أن القلب توقف وفشلت محاولات إنعاشه نتيجة إصابته بهبوط في الدورة الدموية حاد أدى إلي الوفاة 


وأهاب تعيلب لجموع المواطنين عدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف إلي ارهاب المواطنين وبث الرعب في نفوسهم وزعزعة الأمن والأمان بالشارع البورسعيدي.


وفي سياق متصل، تشهد محافظة بورسعيد عدة إجراءات احترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، من بينها تطهير وتعقيم المؤسسات المختلفة بشكل مستمر وكذلك أيضا الشوارع والميادين.


كما قامت المحافظة بإجراءات الحجر الصحي لـ ٧ عقارات من المخالطين للحالات الإيجابية تحسبا لظهور أي حالات أخرى والسيطرة على الفيروس في هذه البؤر وحفاظا على سلامة المواطنين بهذه الأماكن


وتقوم المحافظة وعدد من مؤسسات المجتمع المدني ومديرية التضامن بمد هذه العقارات واسكنها بجميع المستلزمات اليومية الخاصة بهم، كما تم تحديد مندوب مشتريات لكل عقار وذلك لجلب كل ما يلزم هذه الأُسر.


كما يتم يوميا توزيع وجبات لهذه الأسر داخل مسكنهم دون الاختلاط حفاظا على سلامتهم، بالإضافة إلى التنسيق التام مع الجهات الحكومية أو الخاصة التي يعمل بها أحد أبناء هذه العقارات التي تخضع للحجر الصحي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا