تحذير أهل مكة من رسائل احتيالية بشأن إجراء اختبار "كورونا"

بوابة الفجر
حذرت إمارة منطقة مكة، من رسائل احتيالية تصل إلى الهواتف الذكية بشأن إجراء اختبار فيروس كورونا الجديد.

وكتبت الإمارة عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “قد تصلكم رسالة نصية تتضمن رابط اختبار اصابتك بفيروس كورونا وهى محاولة اختراق لجهازك وسرقة بيانتك”، محذرة من الضغط على الرابط.

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أمس الثلاثاء، عن تسجيل 110 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، بالمملكة مشيرًا إلى أن 108 حالات كانت بسبب المخالطة.

ذكر العبدالعالي، عن تسجيل حالتين وفاة جديدة بفايروس كورونا بالمملكة، مضيفا بأنه تم شفاء 50 حالة من فيروس كورونا لتصل حالات التعافي إلى 165.

وأوضح أن إجمالي حالات الإصابة بفايروس كورونا بالمملكة 1563 حالة، من بينها 31 حالة حرجة، بينما وصل عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في العالم 801 ألف وعدد المتوفين 38 ألف حالة.

وأكد وزير الصحة، أن الجميع معرَّض للإصابة، وعلى الجميع الاهتمام، والحرص على تطبيق الإجراءات الصحية لضمان سلامة الجميع، مقدمًا شكره للمواطنين والمقيمين على تفاعلهم واهتمامهم بتطبيق الإجراءات الصحية، والتعليمات التي أقرتها الدولة لضمان سلامتهم وسلامة الجميع.

يذكر أن كشفت وزارة الصحة السعودية، أن عدد النزلاء الذين غادروا دور الضيافة الصحية بعد ما أمضوا فيها 14 يومًا، وكانت نتائجهم سلبية من فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) بلغ أكثر من 2500 حالة من جميع مناطق المملكة.

أمنت الوزارة كافة الخدمات للنزلاء حيث يتم توفير احتياجاتهم من خارج الفندق في أي وقت كما تتواصل الصحة مع النزلاء من الجانب الإجتماعي والنفسي ويتم توعيتهم عبر الشاشات الداخلية في دور الضيافة ومن خلال التواصل معهم عبر رقم مخصص للتوعية والاستشارات الطبية والنفسية.

وأوضحت الوزارة أنه تم نقل النزلاء ممن كانت منازلهم خارج المدينة التي قضوا فيها مدة الحجر الصحي عن طريق الطائرات بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني. من جهتهم عبرالنزلاء عن سعادتهم وشكرهم للوزارة نظير ماقدمته لهم من رعاية صحية وخدمات متميزة.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة واستمرارًا للإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا الجديد كوفيد 19 ومنع انتشاره، قد هيأت عددا من دور الضيافة الصحية ليقضي فيها الضيوف ممن يشتبه إصابتهم بكورونا، حيث يتم إجراء الفحوصات المخبرية المتقدمة لهم ورعايتهم طبيًا على مدى 14 يوما حفاظًا على صحتهم ومنعًا لانتقال العدوى للمخالطين لهم.

وبينت الصحة أن جميع الحالات التي غادرت هم ممن استكملوا الإجراءات الطبية والفحوصات المطلوبة وسط متابعة من كوادر طبية متكاملة من أطباء وأخصائيين وممرضين.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا