حملات مكثفة لتطهير شوارع ومقابر المنصورة (صور)

صورة من الحدث
صورة من الحدث
شنت مديرية الطب البيطرى بالدقهلية بالتعاون مع أهالى قرية شاوه التابعة لمركز المنصورة، حملة لتطهير الشوارع في القرية؛ لمجابهة فيروس كورونا تحت شعار معا نستطيع.

جاء ذلك فى إطار جهود الدولة ومنظمات المجتمع المدني لمكافحة فيروس كورونا وانطلاقًا من المسئولية الاجتماعية وتحت إشراف مباشر من الدكتور ايمن مختار محافظ الدقهلية والدكتور عبد المنعم المنجي وكيل الطب البيطري بالدقهلية "كيف تحمي نفسك ومن حولك.. حملات توعية بكورونا في شوارع الدقهلية".

وقامت إدارة الطب البيطرى بمركز المنصورة ولجنة التواصل المجتمعى بشاوة والجمعيات الخيرية واحد الاحزاب، برش وتطهير شوارع القرية استهدفت الحملة رش وتطهير منطقة السوق ومنطقة المقابر وبعض المبانى الحكومية بالقرية وذلك برش مادة TH4 المطهرة بعد خلطها بالمياه للمساهمة فى القضاء على فيروس كورونا.

ومن المقرر أن تستكمل الحملة نشاطها برش وتطهير باقي شوارع القرية وعزبة ابوالحمايل (الخلوة) وعزبة شاوه المحطة وعزبة أبو سلامة وعزبة حراز خلال الأيام القادمة.

وقام الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية بجولة مفاجئة بنطاق حي غرب وحي شرق المنصورة للاطمئنان علي سير عملية التطهير والتعقيم ورفع الأتربة بالسيارات المكنسيه بحضور منال الغندور السكرتير العام المساعد للمحافظة، ومحمد الامين رئيس حي غرب المنصورة ومحمد البسيوني رئيس حي شرق المنصورة .

ففي حي غرب تفقد المحافظ اعمال التطهير ورفع الأتربة بشارع بورسعيد ووجه لرئيس الحي برفع جميع الأتربة بالإضافة إلي غسيل الأرصفة واستمرار حملة التطهير يوميًا لتشمل كافة الشوارع.

وفي حي شرق تفقد مختار،  أعمال التطهير ورفع الأتربة بشارع المضرب وشارع والفرن وعزبة الشال ووجه أيضًا لرئيس الحي باستمرار حملة التطهير لتشمل كافة الشوارع لتستعيد شوارع المنصورة رونقها وجمالها مره اخري.

وأكد محافظ الدقهلية أن أعمال التطهير والتعقيم ورفع الأتربة داخل شوارع المنصورة جاءت ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المحافظة لمواجهة فيروس كورونا واستغلال خلو الشوارع من المواطنين والسيارات أثناء فترة الحظر طبقا لتوجيهات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وعلي صعيد آخر قامت رئاسة حي غرب برئاسة المحاسب محمد أمين الدمرداش اليوم بحملة مكبرة لرفع الأسواق العشوائية بنطاق حي غرب مدينة المنصورة، والتي غالبًا ما تنتشر يومي السبت والثلاثاء من كل أسبوع حتي أصبحت أشبه بالثابتة وهو ما يتعارض مع ما تنتهجه الدولة في هذه الظروف الصعبة من تقليل فرص اي تجمعات للمواطنين في مناطق ضيقة تقلل من فرص الوقاية من فيروس كورونا وتساعد علي انتشاره وهو ما ترفضه الدولة شكلًا وموضوعًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا