الوفد يطالب بتيسيرات حكومية للوصول لأكبر عدد من العمالة اليومية

 أمل رمزي
أمل رمزي
قالت أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، إن الحكومة المصرية تبذل جهودا كبيرة في سبيل تخفيف نتائج الأوضاع الحالية بسبب فيروس كورونا على مختلف شرائح المجتمع.

وأضافت أمل رمزي، في بيان، اليوم الأربعاء، أن العمالية غير المنتظمة أو العمالة اليومية هم أكثر الفئات المجتمعية تضررًا من القرار الحكومية الحالية والتي تهدف في المقام الأول إلى حماية المواطنين ومنع تفشي الفيروس.

وأكدت رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، أنه حتى الآن سُجل نحو ١.٣ مليون عامل يومي عبر موقع وزارة القوى العاملة من أجل الحصول على منحة الـ500 جنيه التي خصصتها الحكومة لمساعدة هذه الفئة بمختلف شرائحها.

وأوضحت أمل رمزي، أنه برغم كبر حجم العمالة المسجلة على الموقع إلا أنها لاتزال ليست الأعداد الكاملة للعمالة غير المنتظمة وذلك بسبب وجود معوقات كثيرة لدى أغلب هذه العمالة في الوصول للإنترنت أو التسجيل للحصول على المنحة.

وطالبت أمل رمزي، الحكومة بضرورة تقديم مزيد من التيسيرات وإتاحة فرص أكثر للتواصل بين هذه الفئة وبين الوزارة للوصول إلى أكبر عدد ممكن ومساعدتهم حتى تتجاوز مصر هذه الأزمة.

وشددت رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، على ضرورة مشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني والجمعيات الأهلية بفروعها في القرى والنجوع، بفعالية أكبر، مؤكدة أن الحكومة وحدها مهما خصصت من إمكانيات لن تستطيع تغطية احتياجات جميع العمالة اليومية في مختلف المحافظات.
كان الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجه رسالة طمأنة للشعب المصري، أمس الثلاثاء، في إطار الإجراءات التي تتخذها الدولة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وقال السيسي، في تدوينة على صفحته بـ"فيسبوك": على ضوء متابعتي على مدار الساعة لكافة الجهود والإجراءات المتبعة لمواجهة إنتشار ڤيروس "الكورونا"، أجد أن ما تحقق حتي الآن جيد ويدعو للاطمئنان.

ارتفاع عدد المتعافين من كورونا

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الثلاثاء، عن خروج 7 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157 حالة.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، في بيان صحفي، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 205 حالات، من ضمنهم الـ 157 متعافيًا.

وأشار إلى تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من المصريين، موضحًا وفاة اثنين منهم قبل وصولهما إلى المستشفى.

47 حالة وفاة

وقال المتحدث: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 710 حالات من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة.

وفي ذات السياق استعرضت الدكتورة هالة زايد، تحليلًا عن الوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع العالمي، حيث أوضحت أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5،1 حالة لكل مليون مواطن.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا