Advertisements

أسباب خلاف أحمد فتحي والأهلي


كشفت تقارير صحفية عن أسباب الخلاف بين أحمد فتحي نجم الأهلي ولجنة التخطيط بالنادي التي يرأسها محسن صالح وذلك خلال جلسة تجديد التعاقد التي تمت اليوم.
وأوضحت التقارير الصحفية أن الأهلي قدم عرضا لأحمد فتحي يقترح فيه التجديد لمدة موسمين مقابل 10 ملايين جنيه في الموسم ومليون جنيه إضافية مقابل الإعلانات ليكون مجموع ما يحصل عليه في الموسمين 22 مليونا.
وأكدت التقارير الصحفية أنه نشب خلاف بين فتحي ولجنة التخطيط وذلك بسبب رغبة فتحي في الحصول على قيمة عقده التي تبلغ حوالي 22 مليون جنيه كاملة دون خصم الضرائب منها والمقدرة بنحو 5 ملايين جنيه.
وأفادت التقارير الصحفية بأن لجنة التخطيط تحفظت على طلب فتحي خاصة وأن إدارة النادي الأحمر اتبعت هذا الأسلوب مع كل اللاعبين، حيث يتضمن العقد قيمة الضرائب فضلا عن منح اللاعب 10 ملايين في الموسم الواحد متخطيا لاعبي الفئة الأولى والمقدرة بحوالي 9 ملايين.
وأشارت التقارير الصحفية إلى أن لجنة التخطيط أمهلت فتحي يومين للرد على العرض بعد أن طلب مهلة للتفكير ودراسة الأمر خاصة أنه تلقى عرضا مغريا من نادي بيراميدز بمقابل مالي أعلى بالإضافة إلى رغبته في الحصول على خدماته لمدة 3 مواسم.