Advertisements

رئيس "شعبة الخضر والفاكهة" يوجه رسالة للمواطنين

أرشيفية
أرشيفية
وجه حاتم نجيب، نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة باتحاد الغرف التجارية، رسالة للمواطنين، بسبب التكالب على السلع الغذائية، خوفا من تصاعد أزمة فيروس كورونا المستجد، قائلًا: "متقلقوش عند زيادة في المخزون، رجاءً بلاش تكالب على السلع، ومتاخدوش أكثر من احتياجتكم".

وأكد "نجيب"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "من مصر"، المذاع على فضائية "سي بي سي"، أن كل المنتجات متوافرة، لافتًا إلى أن أسعار الليمون ارتفعت بسبب التكالب على شرائه، موضحًا أن آليات العرض والطلب تتحكم في أسعار السلع، وأن أسعار الليمون تتراوح بين 14 إلى 16 جنيه في سوق الجملة.

ونوه نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة باتحاد الغرف التجارية، بأن تزايد الطلب على المنتج يؤدي إلى ارتفاع سعره، متابعًا: "نعمل على مدار الـ24 ساعة، ونجازف بحياتنا من أجل المواطن المصري، وبلاش تخزين للسلع، عندنا منتجات، ونصدر لكل دول العالم؛ لأن التخزين يتسبب في ارتفاع الأسعار".

وأشار رئيس شعبة الخضر، إلى أن وجود رقابة كبيرة من الدولة على الأسواق، وتنسيق كامل مع جهاز حماية المستهلك لمنع الاحتكار.

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أن الوزارة سجلت 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي اكتشفت وأعلن عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي سجلت مصر إصابته بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الاثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة شفيت وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية؛ سوى ما أعلن عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات يعلن عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما خصصت الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا