Advertisements

وزير الاتصالات يكشف عن سبب بطء سرعة الإنترنت في مصر

أرشيفية
أرشيفية
قال الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، إن البنية التحتية للإنترنت شأنها شأن المشروعات الأخرى، إذا زادت الأحمال عليها بشكل غير متوقع لابد أن يحدث اختناق، لافتا إلى أن بقاء المواطنين بالمنازل بسبب فيروس كورونا المستجد، أثر عليها.

وأضاف "طلعت"، خلال مداخلة هاتفية برنامج "التاسعة"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، مع الإعلامي وائل الإبراشي، الاثنين، أن هناك ضغوطًا وأحمالًا زائدة على المواقع التي يدخل عليها المواطنون، والتي تقدم مواد ترفيهية أو مواد تعلمية أو إخبارية، ومن ثم البنية المعلوماتية محملة بأعباء لم يكن مخطط لها.

تعافي 196 حالة
وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، الاثنين،  ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أن الوزارة سجلت 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي اكتشفت وأعلن عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، موضحًا أنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي سجلت مصر إصابته بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الاثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة شفيت وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية؛ سوى ما أعلن عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات يعلن عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما خصصت الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا