Advertisements

في ذكرى رحيله.. تعرف على فحوى خطاب عتاب بليغ حمدي لعبد الحليم حافظ (صورة)

بوابة الفجر

حالة من المرارة الكبيرة عاشها الموسيقار بليغ حمدي، بعد انفصاله عن المطربة الكبيرة الجزائرية وردة، حيث لحن أغنية "أدي اللي كان" التي غنتها المطربة الكبيرة ميادة الحناوي.

عبرت الأغنية عن مشاعر الحب وهجر المحبوب، وهو ما كان يعيشه بليغ حمدي، بعد الانفصال عن وردة.

وعٌرف عن بليغ حمدي، حسه المرهف وعدم السماح لأي شخص بالعبث بمشاعره، وفي احدى المرات في سهرة مع العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، وقام بالسخرية منه بسبب حبه الشديد لوردة.

وأرسل بليغ حمدي، خطابًأ يٌعاتب فيه "العندليب" وكعادته الرقيقة جاء عتابه على شاكلة ما كتبه ولحنه للفنانة سميرة سعيد، وكان ذلك عام 1978 بأغنية "عتاب" حين قال "مروحين مجروحين.. وزعلانين منكم".

وجاء نص الخطاب الذي أرسله بليغ حمدي، إلى عبد الحليم حافظ، كالتالي..

"تحية طيبة وبعد.. أود فقط لفت انتباهك إلى أن تعليقك الساخر اليوم ونحن في السهرة قد جرحني جرحًا أليمًا.. برجاء عدم التعامل مع مشاعري بهذا الاستخفاف والاستهانة بحب عظيم لا أظن أنه يمكنك أن تفهمه.. برجاء عدم الاتصال بغرض الاعتذار الأيام التالية حتى أصفو لك تمامًا وأستطيع الكلام معك ثانية"؟.