Advertisements

بلطجية يعتدون على الزميل الصحفي محمد السيسي أثناء تواجده في عقاره

الزميل الصحفي محمد السيسي
الزميل الصحفي محمد السيسي
حادث مؤسف تعرض له الزميل الصحفي محمد السيسي سكرتير عام تحرير جريدة الأسبوع، اليوم؛ حيث اعتدى عليه مجموعة من البلطجية أثناء وجوده بمسكنه الكائن في شارع رمسيس، لمحاولته التصدي لهم عند قيامهم بتحطيم حجرة التحكم بالمصعد الخاص بالعقار.

وقام الزميل وهو رئيس اتحاد الشاغلين بالعقار، بالاتصال بالنجدة، وقام بعمل محضر بالواقعة تحت رقم 2131 جنح جزئية _ قصر النيل 2020.

وأوضح محمد السيسي في محضره ضد البلطجية، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إحضار بلطجية للاعتداء على السكان بالعقار، لكنهم  سبق وأن قاموا بقطع المياه عن السكان، وتعطيل مصعده، وغيرها من الممارسات الأخرى التي تكررت ولم تفلح معها كل البلاغات التي تقدم بها السكان لمنعها، وأنه سبق اقتحام عدد من الشقق بالعقار نفسه والاستيلاء عليها وعلى محتوياتها، ورغم صدور قرار النيابة بإعادة الشقق لأصحابها، إلا أنهم لم يتمكنوا حتى الآن من استعادة حقهم.

وأوضح الزميل محمد السيسي أن هذه المشكلة قائمة منذ أشهر عديدة، ولم يكن سكان العقار طرفاً فيها، لكن الظروف اضطرتهم أن يكونوا طرفًا في صراع مع رجل أعمال صاحب محلات لقطع غيار السيارات بشارع رمسيس، هو من يسعى للسيطرة على العقار والاستيلاء عليه كله دون سند من قانون.

 وقال في محضره أن نفس رجل الأعمال الذي يقوم بأعمال البلطجة ضد الباقين من سكان العقار، بعد انتصارهم عليه قانونيًت، مما يدفعه لاستخدام البلطجة، له قضية شهيرة أطلق فيها النار ضد أجهزة تنفيذية بالدولة، وقضى بسببها سنة في الحبس، لكنه خرج بعدها وانضم لحزب كبير  يحاول المتاجرة باسمه تحت زعم أنه صاحب نفوذ.