Advertisements

العناني: نقدم تحية شكر وإجلال للقائمين على حمايتنا وعلاجنا

بوابة الفجر
قال خالد العناني وزير السياحة والآثار، إن الدولة المصرية حريصة على توجيه عدة الرسائل إلى الشعب المصري وإلى جميع شعوب العالم من أمام هرم خوفو الأكبر العجيبة الوحيدة الباقية من عجائب الدنيا السبع القديمة.

جاء ذلك أثناء حديثه أمام وكالات الأنباء العالمية التي حرصت على دعوتها وزارة الدولة للإعلام، حيث قامت مساء اليوم وزارة السياحة والآثار بإضاءة هرم خوفو الأكبر بمنطقة أهرامات الجيزة بعدد من الرسائل للشعب المصري ولجميع شعوب العالم بالبقاء في المنزل وحماية أنفسهم وأيضًا في رسالة تحية وشكر للقائمين على حمايتنا ومكافحة فيروس كورونا المستجد، حيث كتبت عبارات قصيرة بالإضاءة باللغة العربية والإنجليزية علي واجهة الهرم.

وأشار العناني أن هذه الرسائل توصية للشعب المصري وشعوب العالم بالبقاء في منازلهم وحماية أنفسهم وأهليهم، وأيضًا رسالة تحية وشكر وإجلال للقائمين على حمايتنا ومكافحة المرض والفيروس، ففي الوقت الذي نجلس فيه في منازلنا هناك أناس آخرين من أطباء وممرضين وعاملين بالمستشفيات ينقذون أرواح المرضى ويقومون بأعمال الوقاية وآخرين يعكفون على حمايتنا وحراستنا.

وفي نهاية كلمته تمنى وزير السياحة والآثار الشفاء والسلامة والصحة للشعب المصري وجميع شعوب العالم.

إقرأ أيضًا..

قامت وزارة السياحة والاثار صباح اليوم، بأعمال التعقيم والتطهير للفنادق السياحية في الجيزة، وكذلك تطهير وتعقيم المنطقة المحيطة بتمثال أبي الهول في هضبة أهرامات الجيزة؛ استمرارا لتطبيق إجراءات الوقاية والحماية من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وقام وزير السياحة والآثار بتفقد بتفقد الإجراءات الوقائية التي يتبعها الفندق منذ دخول البهو ومنطقة المطاعم والبرجولا وحمامات السباحة، والممرات الداخلية للفنادق وغرف الضيوف، كما تفقد أعمال تطهير وتعقيم المطابخ،

واستمع من الطبيب المقيم في الفندق والمتخصص بالميكروبولوجى، إلى شرح مفصل عن كافة الإجراءات الوقاية المتبعة

وأكد الطبيب أن إجراءات التعقيم تتم وفقا للمعايير التي أقرتها منظمة الصحة العالمية ووفقا للمواد التي اقرتها وزارة الصحة والسكان، وإن أعمال التطهير تتم بصفة مستمرة.

وتوجه الدكتور العناني، إلى منطقة آثار الجيزة لمتابعة استكمال أعمال التعقيم والتطهير بالمنطقة، حيث يتم تعقيم المنطقة المحيطة بتمثال أبي الهول وتلك الموجودة امام هرم خفرع.

جدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار تقوم بأعمال تطهير وتعقيم واسعة شملت جميع المتاحف والمواقع الأثرية في جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى تعقيم وتطهير عدد من الفنادق في الغردقة وخليج مكادي والجونة وجنوب سيناء والأقصر وغيرها من المدن السياحية بالتعاون مع غرفة المنشات الفندقية.

إقرأ أيضًا..

أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الأحد، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 182 حالة.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى الأمس، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأشار إلى تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مؤكدًا وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

609 حالات

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مؤكدًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

ونفى مُجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا