Advertisements

وليد توفيق لـ"الفجر الفني": هذه أغنيتي المفضلة للعندليب

العندليب
العندليب
أعرب المطرب اللبناني وليد توفيق عن حبه الشديد للمطرب الراحل عبد الحليم حافظ، الذي رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم، عن عمر يناهز 48 عاما، وخلال مشواره الفني قدم العديد من الأعمال الفنية المميزة.

وقال "وليد" في تصريح خاص لـ"الفجر الفني"، أن من أقرب الأغاني التى يحبها للراحل حليم هي أغنية "حاول تفتكرني"، معللا ذلك لما تتميز من كلمات راقية ولحن متميز.


يشار إلى أن عبد الحليم حافظ لقب ب "العندليب الأسمر"، عام 1955، بعد نجاحه الكبير في فيلم "لحن الوفاء"، وقدم حوالي مايقارب من 241 أغنية، وأعاد غناء 10 أغاني لفنانين آخرين منهم فايزة أحمد، أم كلثوم، نجاة الصغيرة، وديع الصافي.

ويذكر أن وليد توفيق شارك في العديد من الأفلام السينمائية الناجحة منها سمك بلا حسك مع دريد لحام، قمر اليل مع ليلى علوي، أنا والعذاب وهواك مع صابرين، وداعا للعزوبية، وساعي البريد". إلا أن أنجحها كان فيلم من يطفئ النار مع فريد شوقي وآثار الحكيم ورغدة وإخراج محمد سلمان، وهذا الأخير مخرج أغلب أفلام وليد وصانع نجاحه في السينما، تطرق هذا الفيلم للحرب الأهلية وغنى فيه أكثر أغنياته جماهيرية على الإطلاق انزل يا جميل عالساحة.

كما يمتاز وليد توفيق بالإضافة إلى موهبته بالغناء بموهبة متميزة بالتلحين بدليل نجاح الأغاني التي لحنها لنفسه مثل وحدك حبيبي وعشقك عذاب.

كما يذكر أن له الكثير من الأغاني منها أبوكي مين يا صبية، بهية، لفيت المداين، ايه العظمة دي كلها، واه واه، تيجي نقسم القمر، محلاها السمرة، غجرية، وحدك حبيبي، أدوب في دباديبو، كوبري 6 أكتوبر، ياليل، أكبر جرح، لمن هذا الجمال، يوه شوقد اهواكي، متعود عالسهر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا