Advertisements

المعامل تكتشف 8 سلالات أخرى لكورونا.. هكذا يتطور الفيروس

كورونا
كورونا
أعلنت منظمة الصحة العالمية، منذ قليل، ارتفاع إصابات فيروس كورونا إلى 743.286 شخصا، بينما وصل عدد الوفيات إلى 35.350 شخصا، وتعافى 157.075 شخصا حول العالم، ويعيش في الحجر المنزلي أكثر 2 مليار شخص في 202 دولة، في هذه الحالة من القلق بسبب سرعة انتشار الفيروس.

وحذر العلماء، من تطور ما لا يقل عن ثمان سلالات من فيروس كورونا التي تنتشر حول العالم، طبقا لموقع نيكس تسترين Nextstrain، الذي رصد التسلسل الوراثي لانتقال الفيروس وانقسامه منذ اكتشافه في بؤرة وجوده بمقاطعة ووهان الصينية في ديسمبر من العام الماضي.

قاعدة بيانات

ويعتبر موقع "نيكستسترين" قاعدة بيانات مفتوحة لدراسة تطور وانتقال الفيروس خلال مناطق الجغرافية المختلفة، فقد أرسلت الدول أكثر من 2000 تسلسل وراثي لانقسام الفيروس وتطوره لسلالات جديدة من قبل معامل عالمية في أنحاء العالم.

وأكد الباحثون طبقا لـ"ناشيونال جيوجرافيك"، أن قاعدة البيانات تشمل عينات لانتشار الفيروس في عدد من القارات ما عدا القارة القطبية الجنوبية، وتكشف العينات، غن أن سلالة الفيروس تستطيع التحور والتغير كل أسبوعين.

وأضاف تريفور بيدفورد، أحد المشرفين على الموقع، أن طفرات التطور في فيروس كورونا محدودة جدا، حتى أن السلالة الجديدة لكورونا ليست أكثر ضررا من القديمة.

وأوضح أن هذه الطفرات في الفيروس مفيدة، ويمكن دراستها لفهم الألغاز تتبع كيفية انتشار الفيروس في العالم".

دراسة تطور الفيروس

وكشف تريفور بيدفورد، أحد المشرفين على الموقع، أن السلالات المختلفة للفيروس تساعد الباحثين على دراسة تطور الفيروس، وطرق انتشاره، وإجراءات الإغلاق التي تفرضها الدول لمنع انتشار الفيروس في المناطق الجغرافية المختلفة.

وأورد أننا سنكون قادرين على التعرف علي كيفية منع انتشار الفيروس والإجابة على السؤال: "هل يمكننا كبح انتشار الفيروس بتلك الإجراءات؟

ويرى تشارلز تشيو، أستاذ الطب والأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا، لصحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية أن قاعدة البيانات توفر مساحة لدراسة كيفية انتقال الفيروس في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

سلالة شرسة

في 9 مارس الجاري، كشفت دراسة صينية، عن أن الفيروس طور نفسه مرة واحدة على الأقل، ما يعني وجود نوعين منه، توصلت الدراسة التي شارك فيها باحثون من مدرسة علوم الحياة في جامعة بكين ومعهد باستير في شنجهاي، إلى وجود سلالة جديدة أكثر شراسة" من الفيروس باسم "إل"، أخرى أقل شراسة باسم "إس".

وسلطت الدراسة، الضوء على سلالات كورونا حيث أن 70% من فيروسات كورونا من النوع "إل"، مقابل 30% من النوع "إس"، وانتشرت السلالة "إل" خلال المراحل الأولى من المرض في ووهان، حيث ظهر المرض لأول مرة، وتراجعت بعد شهر يناير الماضي.

وتوصل الباحثون، إلى أن هذه النتائج تدعم الحاجة للمزيد من الدراسات الشاملة، التي تجمع بين البيانات الجينية والوبائية وسجلات الرسم البياني للأعراض السريرية للمرضى، الذين عانوا فيروس كورونا.

40 طفرة جديدة

وجد العلماء في أيسلندا، 40 طفرة في فيروس كورونا الجديد، في 23 مارس، وظهرت هذه حالات ضمن أشخاص ذهبوا لمباراة كرة القدم في إنجلترا، حيث اكتشف العلماء هذه الطفرات بتحليل مسح من مرضى أصيبوا بمرض الكورونا في أيسلندا، حيث أبلغ العلماء عن 600 حالة،

استخدم العلماء التسلسل الجيني، حيث حدد الباحثون عدد الطفرات الجديدة التي زادت في الفيروس، وأصبحت بصمات الفيروس، وتمكن العلماء من تتبع فيروس كورونا، وتوصلوا أن مصادره في ثلاث دول أوروبية، هي النمسا وإيطاليا، وإنجلترا، وحدد العلماء من بين المرضي مصدر الفيروس في 7 أشخاص ذهبوا لحضور مباراة كرة القدم في إنجلترا.

تسلسل الجينومي

وكشف تشارلز تشيو أستاذ الطب والأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا، عن أن قاعدة البيانات تساعد في متابعة سرعة وكيفية تفشي فيروس كورونا، والقدرة على دراسة التسلسل الجينومي للفيروس في هذه اللحظة، ومعرفة السلالات المختلفة للفيروس التي تنتشر في العالم".

وتأكد العلماء من السلالة الجديدة لفيروس كورونا على الساحل الغربي الأمريكي مرتبطة بسلالة في ولاية واشنطن، طبقا لصحيفة الأمريكية، هي على بعد ثلاث طفرات من أول سلالة معروفة في الولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة، أنه بالنسبة للسلالات التي رصدها العلماء في الساحل الشرقي الأمريكي، أنها شبيهة بسلالة الفيروس التي جاءت من الصين، ثم انتقلت إلى أوروبا وبعدها إلى نيويورك وولايات أخرى.

قاعدة محدودة

ومن ناحيته يرى كريستيان أندرسن، الأستاذ بمعهد سكريبس للأبحاث،أن قاعدة البيانات والخرائط الجينوم للفيروس التي تظهر على الموقع لا تعطي الصورة الكاملة لانتشار الفيروس.

وأضاف أندرسون لموقع "يو إس إيه توداي"، أن قاعدة البيانات شبيهة بقمة الجبل الجليدي، ولا تقدم إلا الشيء قليل عن تطور الفيروس كورونا، وكيفية انتشاره في العالم على نطاق كبير، "لدينا أكثر من نصف مليون حالة إصابة في العالم، يوجد سلالات لفيروس كورونا والتي رصدها الموقع في قاعدة البيانات تلك.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا