Advertisements

كورونا.. الحكومة الألمانية تكشف عن نتيجة الفحص الثالث لـ"مريكل"

المستشارة الألمانية - ميركل
المستشارة الألمانية - ميركل

صرح متحدث باسم الحكومة الألمانية، مساء اليوم الاثنين، بأن المستشارة أنجيلا ميركل ستستمر في رئاسة الحكومة من منزلها، بالرغم من أن الاختبارات أثبتت عدم إصابتها بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19" للمرة الثالثة.

هذا ووضعت ميركل نفسها رهن حجر صحي ذاتي، وتعمل من بيتها بعد تلقيها تطعيما في يوم 20 مارس الجاري من قبل طبيب ثبت فيما بعد إصابته بفيروس كورونا.
 
وذكر المتحدث في بيان أن "المستشارة ستباشر خلال الأيام المقبلة مهامها من حجرها الصحي في بيتها".

وأفاد موقع "العربية.نت" فى نبأ عاجل لها، أن الفحص الثالث للمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل جاء "سلبياً" ما يمهد لخروجها يوم الأربعاء القادم من الحجر الصحي.

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مواطنيها إلى التحلي بالصبر فى التعامل مع جائحة كورونا.

ووفقًا لأحدث الإحصائيات، وصل العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم أكثر من 768 ألف شخص، كما وصل عدد الوفيات إلى حوالي من 37 ألفا، وبلغ عدد المتعافين أكثر من 160 ألف شخص.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

كما يذكر أن الصحة العالمية، قد صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الجاري، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.