تخفيض التلوث الجوي.. برلماني يكشف الآثار الإيجابية لفيروس كورونا

سمير البطيخي
سمير البطيخي
قال سمير البطيخي عضو مجلس النواب، إن فيرس كورونا له عدة إيجابيات أبرزها استفادة العالم من تخفيض نسبة التلوث في الجو التي كانت منتشرة من قبل، كما أصبح هناك إنسانية بين دول العالم ووقوف الدول بجانب بعضهما البعض.

أما عن إيجابيات فيرس كورونا على مستوى مصر، أكد "البطيخي" في تصريح خاص إلى "الفجر"، أن الجميع أصبح يشعر بقيمة الأطباء بعدما كان مهتما بأغاني المهرجانات وخناقات المشاهير، وأصبح يعلم جيدًا دور وقيمة الطبيب والممرض المصري في المستشفى ودورهم في محاربة الفيرس.

وأكد ضرورة أن نقدم لهم كامل الاحترام والتقدير ورفع مرتباتهم لدورهم الفعال في مجابهة الفيرس.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى اهتمام المواطنين بالنظافة العامة، والحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل الأيدي بالماء والصابون والتطهير الدائم، وتناول الخضروات الصحية لتقوية المناعة والبحث عن المشروبات الطبيعية مثل الجنزبيل والقرفة واليانسون الذي يساعد أيضا على تقوية المناعة.

وتابع "فيه ناس كتير كانوا متخيلين إن الحياة محدش يقدر يعيشها من غير الجلوس على القهوة ومش هيقدروا يعيشوا من غير شيشة ومن غير سهر"، مؤكدًا أنه عقب انتهاء أزمة كورونا سيكون لها تأثير إيجابي على المواطنين.

وأشاد النائب، بدور الدولة المشرف واتخاذ الإجراءات الاستباقية الوقائية في مجابهة الفيرس قبل العديد من الدول مثل إيطاليا وروسيا وفرنسا وإسبانيا وغيرها، ودور القوات المسلحة التي أثبتت أنها في ظهر الوطن من خلال دعمها للمواطن بالمطهرات والمعقمات، ودور الشرطة في حفظ الأمن والأمان خلال فترة الحظر.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

تعافي 150 حالة

ونوه بارتفاع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وفاة سيدة 44 عاما

بينما أردف المتحدث أن ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، وأنها توفت فور وصولها المستشفى.

حالا مستشفى العزل تخضع للرعاية 

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

المتحدث ذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

لم نرصد أي حالات

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه.

في حين لفت إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

خط ساخن لتلقي الاستفسارات

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا