Advertisements

داعية إسلامي: "القيامة مش هتقوم دلوقتي.. اطمئنوا"

الشيخ رمضان عبد المعز
الشيخ رمضان عبد المعز
قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، إنه من الممكن أن يحدث البلاء لرفع درجة العبد، أو لتكفير الذنوب، أو اختبار العبودية، مستشهدًا بالحديث الشريف: "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصِيبُهُ أَذًى، شوْكَةٌ فَمَا فوْقَهَا إلاَّ كَفَّر اللَّه بهَا سَيِّئَاتِهِ، وَحطَّتْ عنْهُ ذُنُوبُهُ كَمَا تَحُطُّ الشَّجرةُ وَرقَهَا".

وأضاف "عبد المعز"، خلال تقديم برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "دي إم سي" مساء اليوم الإثنين، أنه من الممكن أن يكون الابتلاء لمنحة كبيرة وخير كبير قادم.

وتابع: "والله هنروح نعتمر ونحج والمساجد هتتفتح، والقيامة مش هتقوم دلوقتي اطمئنوا، لسه بدري، ولا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق"، معلقًا: "القيامة هتقوم لما ميكونش فيه ولا واحد على الأرض بيقول الله، إزاي ده يحصل دلوقتي وكلنا بنقول الله".

وفي سياق منفصل، قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة: إن هناك 182 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابي إلى سلبي، بينما بلغ عدد الحالات التي تم شفاؤها وخرجت حتى الآن، 132 حالة.

أضافت الوزيرة، في تصريحات لها، خلال اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أنه تم اكتشاف 47 حالة جديدة اليوم، وحالة وفاة، ليبلغ بذلك إجمالي عدد حالات الوفاة 41 حالة.

وتابعت أن إجمالي عدد المصابين بوجه عام يبلغ 656 حالة، يخصم منها الـ182 حالة التي تحولت نتائج تحاليلها من إيجابي إلى سلبي، ويخصم من الـ182 حالة عدد الحالات التى تم شفاؤها وخرجت حتى الآن وهي 132 حالة.

إقرأ أيضًا..

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الاثنين، واقعة احتجاز أفراد من المخالطين لمصابي كورونا داخل مستشفيات العزل الطبي رغم سلبية نتائجة تحاليل "PCR" الخاصة بهم، وثبوت خلوهّم من الفيروس المستجد.

وأوضح المركز، أن الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي مفبرك.

وأضاف المركز الإعلامي، في بيانه الخاص بنفي الشائعات، أنه تواصل مع وزارة الصحّة والسكّان لسؤالها عن الفيديو المتداول التي بدورها أكّدت عدم صحّته، وأشارت إلى عدم وجود مواطنين محتجزين بعد ثبوت سلبية نتائجهم وخلوهم التام من الوباء المستجد، في مستشفيات العزل الطبي.

وأشارت وزارة الصحّة، إلى أن بروتوكول العزل الصحي يُلزم المخالطين بالبقاء في المنزل لمدة 14 يومًا، وفي حال ظهور أي أعراض خلال تلك الفترة يتم تحويل المريض إلى إحدى مستشفيات العزل الطبي المتواجدة في المتواجدة في معظم المحافظات لتقديم الرعاية الصحية اللازمة.

ونوهت بمتابعة الفحوصات والتحاليل الدورية الخاصة بالحالة، ويتم ذلك وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، وفور التأكد من تحول النتائج المعملية إلى سلبية يتم السماح للمريض بالخروج من مستشفى العزل لأنه أصبح معافى تماما من الفيروس المستجد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا