Advertisements

شيخ الأزهر يبحث مع ولي عهد أبوظبي أهمية الأخوة الإنسانية لمواجهة كورونا

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر
بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، وفضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في اتصال هاتفي أهمية الإخوة الإنسانية والتضامن العالمي في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد، عن تثمينه لرسالة فضيلة شيخ الأزهر للعالم بشأن جهود احتواء فيروس كورونا، ودعوته للتضامن والتعاون، مؤكدًا لفضيلة الإمام الأكبر استعداد الإمارات الدائم لمد يد العون والمساعدة والعمل مع الجميع في سبيل خروج العالم من دوامة هذا الفيروس وتدعياته على الدول والمجتمعات.

من ناحيته، أبدى فضيلة الإمام الأكبر اعتزازه بما يقوم به سموه من جهود عالمية للتضامن، ومبادرته الصادقة بإنشاء وتجهيز مدينة إنسانية متكاملة لاستقبال عدد من مصابي كورونا من دول مختلفة، الأمر الذي يعد تطبيقا حقيقيا للأخوة الإنسانية في أبهى معانيها، ويعبر عن أخلاق القائد المخلص والمحب لإنسانيته، والذي نرى فيه امتدادا حقيقيا لنهج والده الحكيم الراحل ‏الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله.

اقرأ أيضًا..

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 196 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 18 حالة بينهم أجنبيان و16 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

ونوه بارتفاع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 150 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 196 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 47 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وأردف أن ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالة واحدة لمصرية تبلغ من العمر 44 عامًا من محافظة القاهرة، وأنها توفت فور وصولها المستشفى.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 656 حالة من ضمنهم 150 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و41 حالة وفاة.

وأكد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه.

ولفت إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا