Advertisements

مجلس الوزراء ينفي احتجاز مخالطين لمصابي كورونا بمستشفيات العزل

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الاثنين، واقعة احتجاز أفراد من المخالطين لمصابي كورونا داخل مستشفيات العزل الطبي رغم سلبية نتائجة تحاليل "PCR" الخاصة بهم، وثبوت خلوهّم من الفيروس المستجد، موضّحًا أن الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي مفبرك.

 
وأضاف المركز الإعلامي، في بيانه الخاص بنفي الشائعات، أنه تواصل مع وزارة الصحّة والسكّان لسؤالها عن الفيديو المتداول التي بدورها أكّدت عدم صحّته، وأشارت إلى عدم وجود مواطنين محتجزين بعد ثبوت سلبية نتائجهم وخلوهم التام من الوباء المستجد، في مستشفيات العزل الطبي.

وأشارت وزارة الصحّة، أن بروتوكول العزل الصحي يُلزم المخالطين بالبقاء في المنزل لمدة 14 يومًا، وفي حال ظهور أي أعراض خلال تلك الفترة يتم تحويل المريض إلى إحدى مستشفيات العزل الطبي المتواجدة في المتواجدة في معظم المحافظات لتقديم الرعاية الصحية اللازمة، بجانب متابعة الفحوصات والتحاليل الدورية الخاصة بالحالة، ويتم ذلك وفقًا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، وفور التأكد من تحول النتائج المعملية إلى سلبية يتم السماح للمريض بالخروج من مستشفى العزل لأنه أصبح معافى تماما من الفيروس المستجد.


إقرأ أيضًا..

أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الأحد، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 182 حالة.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى الأمس، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأشار إلى تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مؤكدًا وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

609 حالات

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مؤكدًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

ونفى مُجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا