نتنياهو يقرر الاستعانة بالجيش بسبب عدم التزام الإسرائيليين بتعليمات "كورونا"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعرب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، عن غضبه بسبب عدم التزام معظم الاسرائيليين بالقرارت التى أصدرها مؤخرًا، للحد من انتشار فيروس كورونا فى إسرائيل، بعد أن اقترب عدد المصابين لـ4 الآف مصاب.

وهدد نتنياهو الإسرائيليين بشكل مباشر وقال "إذا لم يتغير الوضع فسنلجأ إلى مضاعفة الإجراءات والضوابط اللازمة".

وتشير التوقعات أنه من المقرر تقليص نسبة العمالة من 30 إلى 20%، وتخفيض الحركة المرورية للسيارات الخاصة، وإقامة حواجز شرطية فى جميع المحاور الرئيسية.

وفى المقابل طالبت وزارة الصحة من الحكومة، وقف تناقل العبوات المختلفة وخاصة عبوات الطعام، إلا أن وزارة المالية اعترضت على الأمر بشدة.

ويستعد الجيش الإسرائيلى لإمكانية تضييق الحظر خلال الأيام القادمة، ومن المقرر أن تقوم بعض القوات التابعة للجيش وقوات الجبهة الداخلية، للإنضمام للعمل فى الحياة المدنية، حيث ستقوم قوات من الجيش بتنفيذ بعض المهام لمصلحة الهيئات المحلية، ومعاونة قوات الشرطة فى تطبيق فرض الحظر.

وتشير صحيفة معاريف، إلي أنه سيتم تعزيز قوات الشرطة بـ500 جندى من قواعد التأهيل التابعة للجيش الإسرائيلى، وسيتم تخصيص سرية كاملة لكل مركز من مراكز الشرطة الثمانية، وستنضم لأداء مهام تتعلق بالتأمين، واجراء الدوريات والمراقبة وإغلاق المحاور الرئيسية وغيرها من المهام الأخرى.

وكشف التقرير، أن حوالى 52 جندى بالجيش الإسرائيلى تمت إصابتهم بالفيروس، وتم عزل 3697، وبشكل عام بلغ عدد المصابين فى إسرائيل حتى الآن حوالى 4319 شخص، 54 منهم فى حالة خطرة، وتوفى 12 شخص، وتعافى 64.