متعافي من كورونا قادم من لندن يروي تفاصيل مثيرة بشأن إصابته

بوابة الفجر
قال يوسف فرج أباظة، أحد المتعافين من فيروس كورونا، إنه أصيب بالفيروس في لندن، مشيرًا إلى أنه منذ 3 أسابيع أُصيب بصداع شديد استمر لمدة 3 أيام وفي اليوم الرابع شعر بإرهاق وارتفاع في درجة حرارته وكان يعتقد أنه دور برد عادي، وفي اليوم الخامس ارتفعت حرارته بشكل كبير، وكان يشعر بإعياء شديد، وبدأ يُصاب برعشة قوية، وأخذ خافض للحرارة ولكنه لم يُجدى في خفض الحرارة.

وأضاف "أباظة"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "كل يوم" المذاع عبر فضائية "ON-E"، أنه تواصل مع خدمة في لندن تشبه الخط الساخن 105 في مصر، فطلبوا منه تناول دواء باراسيتامول وأن يرتاح، وفي اليوم التالي أصيب بضيق تنفس، فتواصل معهم مرة أخرى فطلبوا منه الحضور لإجراء اختبار فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه كان مقرر أن يعود للقاهرة قبل إصابته وتوجه قبل السفر بيوم لطبيب خاص لاستشارته، فقال له أنه يمكنه السفر، وبعد وصوله للقاهرة تواصله معه من لندن وأبلغوه أن نتيجة تحليله إيجابية.

وتابع أحد المتعافين من فيروس كورونا، أنه أخذ كافة الاحتياطات عند ركوبه للطائرة، وتجنب الاختلاط بأحد أو السلام على أي شخص، وعندما عاد لمنزله عزل نفسه بعيدًا عن أسرته تمامًا ولم يخرج من غرفته نهائيًا حتى قبل معرفته بنتيجة التحليل، مشيرًا إلى أن أهله كانوا يتركوا له الأكل على باب غرفته ويذهبوا، وكان يشرب سوائل بكثرة مع تناول فيتامين سي، معقبًا: "جدتي كبيرة في السن ومينفعش أعرضها للخطر"، موضحًا أنه استمر في عزل نفسه لمدة 14 يوم، وبعدها توجه لإجراء تحليل كورونا مرة أخرى بمستشفى عين شمس التخصصي والذي أظهر سلبية اصابته. 

إقرأ أيضًا..

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 182 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا