تعرف على سبب تسمية شهر شعبان بهذا الاسم

بوابة الفجر
شهر شعبان بين رجب ورمضان، ترفع فيه الأعمال إلى الله عز وجل ويغفل عن فضائله الكثير من الناس، وتتجلى فيه رحمة الله تعالى بعباده، فيهبهم من خزائن خيراته، ويجزل لهم فيه من عطياته.

وشهر شعبان، يعتبر كغيره من الشهور القمرية التي سميت أيام الجاهلية، فقد كان العرب يطلقون الأسماء على الشهور معتمدين على بعض الأحداث أو الأمور التي وقعت فيها.

ومصطلح شعبان يدل على التشعب والتفرق، كما توجد عدة أسباب لـ تسمية شهر شعبان بهذا الاسم، وهي: 
- سمي بهذا الاسم، لأنه الشهر الذي يفصل بين شهر رجب وشهر رمضان. 
- أن القبائل العربية تتفرق فيه للذهاب إلى الملوك لقصدهم والتماس العطية منهم. 
- القبائل كانت تتفرق فيه بحثا عن الماء والمرعى.
- العرب كانت تتشعب فيه للقيام بالغزو والغارات، بعد امتناعهم عن القتال في شهر رجب، لأنه من الأشهر الحرم.
- وسمية بهذا الاسم ايضا لأن الأغصان تتشعب في هذا الشهر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا