القوى العاملة: إجراءات احترازية بالمنشآت العمالية لمجابهة كورونا

ارشيفية
ارشيفية
كلف وزير القوى العاملة محمد سعفان، جميع مفتشي العمل، والسلامة والصحة والمهنية - بصفة مؤقتة، ولحين انتهاء أزمة انتشار فيروس "كورونا" المستجد، بالقيام بالمتابعة الميدانية للإجراءات الاحترازية التي تتخذها المنشآت المختلفة لتوفير الحماية اللازمة للعمالة، من حيث أعمال تطهير مكان العمل، وكثافات العمال، والوقاية الشخصية للعمال، وخطط التعامل مع الموقف حال ظهور حالات إصابة بالفيروس.

وشدد وزير القوي العاملة، وفقا لبيان صحفي اليوم الخميس، على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المنشآت المخالفة بكل حسم، مشيرا إلي أن ذلك يأتي في ضوء تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء، المتضمن تعليق جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات أمام المواطنين.

وقرر وزير القوي العاملة، إيقاف العمل مؤقتاً بخطط التفتيش الدوري المعمول بها لحين ورود تعليمات جديدة ، وقيام مديريات القوي العاملة علي مستوي المحافظات، بتوفير مهمات الوقاية الشخصية للمفتشين، من كمامات، وجوانتيات، لاستخدامها في أثناء قيامهم بمهامهم بالتفتيش داخل المنشآت .

وقدم "سعفان" الشكر والامتنان للمفتشين بمديريات القوي العاملة لتقديرهم الحالة الطارئة التي تمر بها البلاد، مؤكدا ضرورة تضافر كل الجهود للخروج من هذه الأمة بأقل الخسائر الممكنة .

وفي ذات الإطار، تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، عددا من التقارير المهمة والعاجلة من مكتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج في إطار متابعته على مدار الساعة يوميا معهم أحوال العمالة المصرية في دول العمل، وذلك من خلال غرفة العمليات المنشأة بهذه المكاتب للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس "كورونا"، لحفظ حقق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أنه في إطار المتابعة اللحظية لوزير القوى العاملة للمصريين بالخارج، تلقى الوزير عدة تقارير من مكاتب التمثيل العمالي بالسفارات والقنصليات المصرية بالخارج.

حيث أكد تقرير المستشار العمالي بالعراق أنه لا توجد أية إصابات بين المصريين بفيروس كورونا، في حين أشارت وزارة الصحة ببغداد أنه يوجد 50 إصابة من جنسيات مختلفة، و٤ حالات وفاة؛ ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى ٣١٦ والوفيات إلى ٢٧ وتماثل ٧٥ حالة للشفاء ولا توجد إصابات بين المصريين.

ومن جانبه قال المستشار العمالي بالرياض أحمد رجائي، إن وزارة الخارجية بالمملكة، تتيح لأصحاب الأعمال الذين أصدروا لعمالتهم تأشيرات خروج نهائي ولم يتمكنوا من مغادرة البلاد، وانتهت مدة صلاحية إقامتهم إمكانية إلغاء تأشيرة الخروج النهائي من خلال منصة خدمات "ابشر أعمال ومقيم" إلكترونيا دون الحاجة إلى مراجعة مقرات الجوازات.

وأشار الملحق بميلانو - إيطاليا، مجدي حسنين إلي أن رئيس مجلس الوزراء الإيطالي أصدر مرسوما بأن تتراوح غرامة السير بالطريق من ٤٠٠ إلي ٣٠٠٠ يورو بعد أن دخل قراره في هذا الخصوص حيز التنفيذ، الذي يمنع الخروج نهائيا من المنازل.

ونوه إلي أن وزارة الصحة الإيطالية كشفت عن أن إجمالي المصابين بلغ ٥٤٠٣٠ ، وحالات الشفاء ٨٣٢٦ ، والوفاة ٦٨٢٠ شخصاً.

وقال الملحق العمالي المواطن المصري حسن يسري توفي وفاه طبيعية، وكان يعمل لحاما، ولديه ثلاثة أبناء، وهو من مواليد القاهرة، وتم دفنه اليوم في مقابر المسلمين في ردجيو اميليا بحضور أربعة أشخاص فقط حسب التعليمات الحالية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا