البنك الدولي والنقد الدولي يطالبان بتعليق ديون الدول الفقيرة بسبب كورونا

البنك الدولي
البنك الدولي
دعا البنك الدولي وصندوق النقج الدولي في بيان مشترك صادر اليوم الأربعاء، إلى تعليق مدفوعات الديون الثنائية على الدول الأشد فقراً؛ لتخفيف العبء عليها في ظل مكافحة فيروس كورونا.

وطالبت المؤسستان الدوليتان  جميع الدائنين الثنائيين إلى تعليق فوري لمدفوعات الديون من بلدان "المؤسسة الدولية للتنمية" التابعة للبنك الدولي والتي تساعد الدول الأكثر فقراً.

وأضاف البيان أنه من المرجح أن يكون لانتشار فيروس كورونا عواقب اقتصادية واجتماعية وخيمة على دول المؤسسة الدولية للتنمية، التي يقطنها ربع سكان العالم وثلثي سكان العالم الذين يعيشون في فقر مدقع.

وأوضح البيان أن ذلك سيساعد على تلبية احتياجات السيولة الفورية للدول الفقيرة لمواجهة التحديات التي يفرضها تفشي كورونا وإتاحة الوقت لتقييم أثر الأزمة واحتياجات التمويل لكل بلد.

وتابع البيان: "ندعو قادة مجموعة العشرين إلى تكليف البنك الدولي وصندوق النقد لإجراء التقييمات، بما في ذلك تحديد الدول التي تعاني من حالات ديون لا يمكن تحملها، وإعداد اقتراح لاتخاذ إجراءات شاملة من قبل الدائنين الثنائيين الرسميين لمعالجة كل من احتياجات التمويل وتخفيف عبء الديون على هذه البلدان".

وأكد صندوق النقد والبنك الدولي أنهما سيعملان على الموافقة على الاقتراح خلال اجتماعات الربيع في يومي 16-17 أبريل المقبل.

وتعتقد مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أنه من الضروري في هذه اللحظة توفير شعور عالمي بالراحة للدول النامية بالإضافة إلى إشارة قوية إلى الأسواق المالية.


وخصص البنك الدولي  نحو 150 مليار دولار على مدار 15 شهرا المقبلة لمساعدة الدول النامية على محاربة فيروس كورونا.

أعلن البنك الدولي عن توفير ما يصل إلى 150 مليار دولار على مدار الـ15 شهرا المقبلة لمساعدة الدول النامية على محاربة فيروس كورونا المستجد.

ودعا رئيس البنك الدولي الدول الدائنة في مجموعة العشرين إلى السماح للبلدان الأشد فقرا بتعليق جميع مدفوعات الديون الثنائية بينما تحارب الوباء الخطير، مشيرا إلى ضرورة تكريس موارد الدول الفقيرة على الإجراءات الصحية في مواجهة الأزمة.

ويجهز البنك حاليا مشاريع في 49 دولة للمساعدة في محاربة الفيروس بموجب تسهيل ائتماني سريع، ومن المتوقع اتخاذ قرارات هذا الأسبوع بشأن ما يصل إلى 16 مشروعا منها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا