أزهري باكيًا: الوضع في قرية "الديسمي" كارثي بسبب الأمطار

بوابة الفجر
قال أحمد صبري، أحد علماء الأزهر، إن الوضع في قرية "الديسمي" كارثي، منوهًا بأن حملة "أهالينا" تقوم بجهود جبارة لمساعدة الأهالي بعد الأزمة التي ضربت القرية عقب الطقس السيئ الذي ضرب البلاد الأسبوع الماضي.

وأضاف "صبري"، خلال برنامج "أحلام مواطن"، الذي يقدمه الإعلامي هاني عبدالرحيم، المذاع عبر فضائية "المحور"، مساء اليوم الأحد، أن القرية تعاني من أحوال معيشية صعبة وانهارت بعض المنازل بالقرية، معقبًا: "إحنا جينا القرية من غير ما حدث يعرف إننا جايين".

وأوضح أن حملة "أهالينا" من إيواء من لا مأوى له، وهذه القرية أصبحت بلا مأوى عقب الطقس السيئ، وتابع باكيًا: "هنعمل إيه دلوقتي، دا قضاء الله وقدره بس عايزين نتكاتف لعبور المحنة".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قال، إنه وجه الشكر إلى الحكومة لإدارتها أزمة السيول العنيفة والطقس السيئ بنجاح؛ مؤكدًا أنها كانت غير مسبوقة، ولم يحدث مثلها في تاريخ مصر الحديث.

وأضاف الرئيس السيسي، أثناء كلمته بمؤتمر مع عدد من السيدات المصريات من مختلف المجالات؛ بمناسبة الاحتفال بعيد المرأة المصرية، أن الإدارة المتوازنة والعلمية ساعدت على تخفيف الأضرار إلى أقل ما يمكن جراء السيول الأخيرة.

وأوضح الرئيس السيسي، أن قرار تعويض المواطنين نتيجة السيول تم إصداره في اليوم الثاني مباشرةً.

وتابع الرئيس السيسي، أن الدولة في ظل الإمكانيات المتواجدة لديها لا تدخر جهدا فيما يجب القيام به.

واستكمل الرئيس السيسي، تصريحاته، مستطردًا "أن قطاعات الدولة عملت على مدار الساعة لحل أزمة السيول، كما أن الإعلام قام بدور عظيم في توضيح الصورة ودحض الشائعات".

وكان قد أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإصلاح الفورى لكافة الأضرار الناتجة عن السيول فى كافة المحافظات.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي مع رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، ورئيس الرقابة الإدارية.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول استعراض نتائج إجراءات الحكومة لاحتواء موجة السيول التى شهدتها البلاد مؤخرًا.

ووجه باستخلاص الدروس المستفادة من التحديات التى واجهت الدولة فى التعامل مع السيول.

وبلغت خسائر قطاع الكهرباء حوالى 400 مليون جنيه، والنقل والطرق حوالى 100 مليون جنيه، فضلا عن تكلفة مقدراها 650 مليون جنيه لمشروع تطوير منطقة الزرايب المتضررة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا