المنشآت الفندقية: لا حجر صحي للسائحين.. والجميع يستمتع ببرامجه

المنشآت الفندقية
المنشآت الفندقية
قال ماجد فوزى رئيس غرفة المنشآت الفندقية، إنه لا يوجد أى حجر صحى على الوفود السياحية داخل الفنادق المصرية بل يستمتعون ببرامجهم السياحية بسهولة ويسر حتى موعد سفرهم المقرر مسبقًا.

وأوضح فوزى فى تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن ذلك فى إطار قرار مجلس الوزراء بتعليق حركة الطيران فى كافة المطارات المصرية، اعتبارا من الخميس ١٩ مارس وحتى ٣١ مارس ٢٠٢٠، مع استمرار استقبال الطيران العارض والدائم "دون ركاب" للسماح للوفود السياحية المتواجدة فى مصر باستكمال برامجهم السياحية ومغادرتهم فى مواعيد سفرهم المقررة على رحلاتهم مسبقًا وذلك دون استقدام اى وفود جديدة خلال فترة تعليق الطيران.

ومن ناحيته قال عبد الفتاح العاصى مساعد وزير السياحة والآثار ورئيس قطاع الرقابة على المنشآت الفندقية والسياحية، إنه يتعين على جميع الشركات السياحية التى مازالت لديها وفود سياحية فى مصر بتوفيق أوضاعهم وبرامجهم السياحية وزياراتهم للمتاحف والمواقع الأثرية وفقا لهذا القرار، وذلك فى إطار قرار غلق جميع المتاحف والمواقع الأثرية بجمهورية مصر العربية ابتداءً من بعد غد الاثنين ٢٣ مارس وحتى ٣١ مارس ٢٠٢٠.

وكانت وزارة السياحة والآثار قد أعلنت بدء عملية التطهير الشامل لكل المواقع والمتاحف الأثرية بأنحاء الجمهورية، والتى ستتم وفقًا للمعاير الدولية لإجراءات التطهير باستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان، حيث أعمال التطهير والتعقيم شملت جميع الأسطح بمناطق الخدمات السياحية للزائرين والمداخل والمخارج الخاصة بالمنطقة وشباك التذاكر والممرات والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بحراس الأمن وغيرها من الأماكن الملامسة للإنسان، كما تم توزيع أدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة على جميع العاملين.

كما اتخذ المجلس الأعلى للآثار اليوم قرارًا بغلق المتاحف والمناطق الأثرية فى كافة أنحاء الجمهورية أمام الزيارة وذلك فى إطار مقامة والحد من انتشار فيرس كورونا المستجد.

وكانت وزارة السياحة والآثار قد شددت على جميع العاملين فى المكاتب التابعة للوزارة وللهيئة بالمطار الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية واستخدام القفازات والكمامات وخاصة فى التعامل مع السائحين والجمهور، كما حرصت على لقاء السائحين للاطمئنان على إجراءات سفرهم قبل مغادرتهم مطار القاهرة.

وكانت الوزارة قد أطلقت حملة توعية حيث قامت بطباعة 1000 بوستر تتضمن الإرشادات الوقائية التى أصدرتها منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا، لافتة إلى أنه تم وضعها أمام بوابات دخول جميع المتاحف والمواقع الأثرية والسياحية.

وتأتى تلك الحملة بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان فى إطار حرص الوزارة على سلامة العاملين والزائرين المصرين والأجانب للمتاحف والمواقع الأثرية والسياحية فى أنحاء الجمهورية، للتوعية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19)، وفى ظل التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة هذا الفيروس.

كما تم توزيع أدوات وقاية وتعقيم "قفازات وكمامات ومواد مطهرة" على موظفى التذاكر والأمن بمنطقة أهرامات الجيزة، والمتحف المصرى بالتحرير، وقلعة صلاح الدين، ومنطقة آثار سقارة، كمرحلة أولى على أن يتم توزيعها على باقى المناطق تباعًا.

كما تم تطهير وتعقيم المبانى الإدارية الخاصة بالوزارة فى العباسية والجيزة والزمالك، وتطبيق توصيات وزارة الصحة والسكان بتنظيف الأسطح والأماكن بشكل دورى خلال اليوم لضمان سلامة الزائرين والعاملين، بالإضافة إلى توزيع القفازات والكمامات والمواد المطهرة على الموظفين المتعاملين مع الجمهور.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا