الكنائس الرومانية تقيم القداسات في الهواء الطلق خوفًا من كورونا

أرشيفية
أرشيفية
قرر المجمع المٌقدس للبطريركية الرومانية الأرثوذكسية، إقامة جميع صلوات القداسات الإلهية في الهواء الطلق خوفا من الإصابة بعدوي فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال بيان أصدره المجمع المقدس، اليوم الخميس، إلى جميع الأبرشيات والأديرة إلى احترام الإجراءات التي أمرت بها السلطات العامة والتعاون معها، مع ضمان الحرية الدينية للمؤمنين للمشاركة في الحياة الليتورجية الكنيسة والحصول على المساعدة الروحية.

وقال المجمع المقدس في بيانه، إن الخدمات الدينية سيتم إدارتها فقط في الهواء الطلق، عادة بالقرب من مكان العبادة (مذبح خارجي أو رواق)، بمشاركة 100 شخص كحد أقصى، مع الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بين المشاركين.

كما أن متروبوليتية كيشيناو وكل مولدوفا التابعة لبطريركية موسكو، قد أعلنت مؤخرًا أنه يجب أن تكون الخدمات الليتورجيات في أيام الأحد الثالثة والرابعة القادمة من زمن الصوم الكبير في الهواء الطلق على مذابح مؤقتة أقيمت خصيصًا.

فيما أصدر المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية خطابًا إلى مؤمنيه أمس الاربعاء، داعيًا أيضًا رجال الدين للاحتفال بالخدمات طوال اليوم وفي الهواء الطلق اعتمادًا على عدد الرعايا الموجودين.

كان قد دعت بعض البطريركيات والكنائس الأرثوذكسية إلى تعليق جميع الخدمات، بينما حكمت بعض البطريركيات والكنائس الأرثوذكسية بأن الخدمات ستستمر مع الكاهن وعدد قليل من المرتلين والخدام. ودعت بعض البطريركيات والكنائس الأرثوذكسية أن جميع الخدمات ستستمر كما معتاد.

ومن ناحية اخري، أعلنت بطريركية القسطنطينية للروم الأرثوذكس عن توقف جميع الخدمات في كنائسها بجميع أنحاء العالم، إعتبارًا من أمس الأربعاء، حتى نهاية مارس الجاري، حيث تستمر أزمة فيروس كورونا في الانتشار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا