أبرزهم أحمد حلمي ومحمود عبدالعزيز.. مابين الصمود والاستسلام.. قصص مشاهير مع السرطان

حلمي وعبدالعزيز
حلمي وعبدالعزيز
من أكثر الأشياء التي تؤلم النفس الموت، فلا يوجد قسوة أكثر من أن نسمع خبر وفاة من نحبهم، ولكن الله عندما خلق الموت خلق النسيان معه، حتى يحزن الإنسان وقت قليل ثم ينسى، ولكن من الصعب أن نرى من توفى في أعمال لهم تُعرض على التليفزيون، فنتذكرهم مرة آخرى.

ونعرض في هذا التقرير من توفوا بمرض "السرطان" وسنعرض أيضاً من تحداه وبقى على قيد الحياة، بعد تاريخ حافل بالإنجازات والأعمال الفنية المميزة، وحفروا اسمهم في سجل تاريخ السينما المصرية كفنانين وفي قلوبنا وعقولنا فآخرهم الفنان فاروق الفيشاوي.


فاروق الفيشاوي

أخفى الفنان فاروق الفيشاوي، عن الجميع مرضه، حتى مهرجان الإسكندرية السينمائي، أعلن فيه عن مرضه وقال: "أنا هتعامل معاه على أنه صداع"، وأستكمل عمله وكان يذهب لبروفا مسرحية "الملك لير" حتى توفى منذ عدة أشهر إثر صراع مع مرض السرطان، بعد أن رفض يأخذ العلاج الكميائي.


محمود عبدالعزيز 

ويأتي من قبله الفنان محمود عبدالعزيز، فقبل وفاته بأشهر قليلة بدأ العلاج بالكيماوي وخضع لـ20 جلسة علاج في فرنسا ثم عاد إلى مصر، وبعد ذلك قال الأطباء أن المرض قد انتشر لي جسده، فتواجد في العمود الفقري والمخ والكبد، ويأس الأطباء من حالته الصحية وتوفي في 2016.

وكان قبل الفنان محمود عبد العزيز الفنانة ميرنا المهندس، فبرغم من قلة أعماله السينمائية وصغر سنها، إلا أنها تركة علامة كبيرة في قلوب الجماهير والفنانين، فجاء لها نزيف أصاب جسدها ومن بعده توقف جسدها عن المقاومة حتى توفت عام 2015.


معالي زايد وزيزي البدراوي وفايزة كمال

أما في عام 2014، فتوفى 3 فنانات إثر هذا المرض، فأولهم معالي زايد، ثم زيزي البدراوي، والتي عانت من سرطان الرئة غير الأمراض الآخرى التي كانت تمتلكها مثل القلب والشلل الرعاش، فعند دخولها إلى المستشفى توفيت هناك، ومن بعدها تأتي فايزة كمال وتوفيت بسبب سرطان الكبد.


عامر منيب

وفي عام 2011، توفى الفنان عامر منيب بسبب سرطان البنكرياس، سادت حالة الحزن على الجميع وتدمرت قلوبهم، فقد توفى وهو يبلغ 48 عاماً، فقبل وفاته ودع الجمهور بهذه الأعمال السينمائية "الغواص"، "كامل الأوصاف".


عبدالله محمود وسناء جميل

ومن قبله يأتي الفتان عبدالله محمود، فصارع المرض ولكن المرض انتصر عليه، ثم جاءت بعده الفنانة سناء يونس عام 2006، عن عمر يناهز 64 عاماً، بعد إصابتها بمرض سرطان الرئة، وبعدها أُصيب بفشل كبدي.


أحمد زكي

وفي عام 2005، فارق الفنان أحمد زكي الحياة، بعد المعاناه الكبيرة التي عاشها في السنوات الآخيرة في حياته، بسبب إصابته بسرطان الرئة، وكانت آخر أعماله فيلم "حليم" والذي إستكمله إبنه الراحل الفنان هيثم أحمد زكي .


ممدوح وافي

أما في عام 2004، توفي الفنان ممدوح وافي، فأُصيب بسرطان الجهاز الهضمي، فكان له دور مميز في مسلسل "عائلة الحج متولي".


وفي نهاية التقرير سنعرض لكم الفنانين الذين تحدوا المرض الخبيث "السرطان" وبَقيوا على قيد الحياة، فهم نور الشريف، شيريهان، شادية، أحمد حلمي، بسمة وهبي، صبري عبدالمنعم، حرية فرغلي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا