كرة القدم تعود للحياة.. بارقة أمل تنقذ الساحرة المستديرة من دمار كورونا

بوابة الفجر
أصاب فيروس كورونا المستجد COVID – 19 كرة القدم بالشلل التام خلال الفترة الحالية، بعدما توقفت العديد من البطولات والدوريات العالمية والأنشطة الرياضية في مختلف أنحاء العالم، بسبب انتشار الفيروس القاتل بالعديد من الدول، وإصابته عدد من الرياضيين ونجوم الساحرة المستديرة خلال فترة زمنية قصيرة.

  
كرة القدم تدخل النفق المظلم بسبب كورونا

أعلنت العديد من دول العالم تجميد أنشطتها الرياضية بسبب تفشي فيروس كورونا، منها انجلترا واسبانيا وإيطاليا وألمانيا، وحتي بعض الدول العربية منها مصر والسعودية والمغرب والإمارات، كما تأجلت العديد من الدوريات والبطولات الكروية، وأقيمت بعض المباريات خلف الأبواب المغلقة بدون حضور الجماهير، كما أصيب بعض نجوم كرة القدم بالفيروس أبرزهم، ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال وروجاني لاعب يوفنتوس.

  

فيروس كورونا القاتل أدخل كرة القدم نفقًا مظلمًا، لا تعلم الجماهير العاشقة للعبة متي تخرج منه؟ ومتي تعود المتعة والإثارة الكروية للمستطيل الأخضر مجددًا؟ حيث أصبح مصير البطولات والدوريات العالمية غامضا في ظل استمرار انتشار الفيروس المستجد وفشل محاولات السيطرة عليه في مختلف دول العالم.

لقاح ينقذ كرة القدم من دمار كورونا

في إطار الجهود المبذولة لمحاولة إنقاذ العالم من الدمار الذي خلفه فيروس كورونا، أكدت تقارير إعلامية اقتراب مجموعة من خبراء شركة CUREVAC الألمانية للتكنولوجيا الحيوية من التوصل إلي "لقاح" جديد ضد الفيروس المستجد COVID-19، مؤكدة أن الشركة تعمل على تطوير اللقاح الجديد منذ عدة أسابيع، وأنه يتوقع تقديم هذا اللقاح الصيف المقبل، ليكون جاهزًا للقضاء على الفيروس المميت.

  

اقتراب الشركة الألمانية CUREVAC من التوصل إلي لقاح جديد ضد فيروس كورونا، يُعد بمثابة بارقة أمل لنجوم وعشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم، حيث أنه في حالة نجاح اللقاح الجديد في القضاء على الفيروس المميت والسيطرة عليه في مختلف دول العالم، يساعد ذلك على عودة الحياة من جديد لملاعب الساحرة المستديرة، واستئناف كافة البطولات الكروية والفعاليات الرياضية المتوقفة حاليًا بسبب تفشي الوباء في جميع البلاد، بالإضافة لعلاج المصابين من الرياضيين ونجوم الكرة وغيرهم بمختلف مجالات الحياة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا