برلمانية عن تعليق الدراسة: للحفاظ على أرواح الطلاب

أرشيفية
أرشيفية
أكدت النائبة سولاف درويش، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ومساعد رئيس حزب حماة الوطن، أن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتعليق الدراسة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار عدوى فيروس كورونا، مشيدة بتوجيه الرئيس بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم غد.

وأضافت "درويش" - في بيان لها - أن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي جاء للحفاظ على أرواح أبنائنا الطلاب وخوفا على انتشار العدوى بين التلاميذ بسبب التجمعات التى تحدث داخل المدارس والجامعات، وحرص من القيادة السياسية على سلامة المصريين. 

وأوضحت مساعد رئيس الحزب، أن القيادة السياسية والحكومة المصرية وضعت المواطن وحياته في المرتبة الأولى وغلبت الحفاظ على أرواح المصريين على أي اعتبارات أخرى.

وتابعت "درويش" أنه خلال هذه الفترة سوف يتم تعقيم المدارس حتى لا يتم انتشار العدوى بين الطلاب داخل المدارس للحفاظ على أرواحهم، وأن خلال هذه الفترة تكون حضانة المرض.

واجتمع الرئيس السيسي برئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي، ووجه بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين، اعتبارًا من غد الأحد، وذلك في إطار خطة الدولة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد.

ووجه الرئيس السيسي، بتخصيص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لكورونا.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إن الدولة أعلنت منذ ظهور فيروس كورونا أن هناك 3 سيناريوهات جاهزة للتعامل مع الوضع، موضحا أن ظهور باخرة الأقصر كانت نقطة التحول في ظهور فيروس كورونا في مصر.


وأشار "مدبولي"، خلال مؤتمر صحفي مع وزراء التربية والتعليم، والتعليم العالي، والصحة، والإعلام الملذع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، مساء السبت، أن عدد الإصابات في مصر بدأ يزداد في صورة يومية، كاشفا أن إجمالي عدد الإصابات 109 ومنهم من تحولت نتائجه إلى سلبية، مؤكدا أن نسب الإصابة في مصر مازالت محدودة.


وأضاف رئيس الوزراء، أنه تم رصد نحو 4 حالات في مدارس مخالظة لحالات إيجابية لفيروس كورونا، موضحا أن قرار اغلاق المدارس والجامعات يعد إجراء احترازي، وحفاظا على الأرواح، وللحد من الاختلاط، حيث أن 25% من الشعب المصري في االجامعات والمدارس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا