صرف القاهرة: رفع 70% من مياه الأمطار بالمحاور الرئيسية للطرق

بوابة الفجر
قال المهندس عادل حسن، رئيس هيئة الصرف الصحي بالقاهرة، إنه فور إعلان هيئة الأرصاد الجوية عن موجة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة، تم تدعيم وتطوير الخطة المعدة لدينا، ونزلنا للمواقع منذ مساء الأربعاء الماضي، مشيرًا إلى أن هناك 120 معدة انتشرت بجميع المواقع والمحطات الرئيسية، بالإضافة لإعلان حالة الطوارئ بالشركة وإلغاء الاجازات بدءًا من رئيس مجلس الإدارة وحتى أصغر عامل بالشركة.

وأضاف "حسن"، خلال حواره مع مراسل برنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "MBC مصر 2"، اليوم السبت، أننا متواجدين بالشوارع منذ 4 أيام ولم نعود لمنازلنا، لافتًا إلى أنه تم رفع نحو 70% من المياه من المحاور الرئيسية وسيتم الانتقال للشوارع الفرعية والجانبية ولن نعود لمنازلنا إلا بعد رفع المياه بالكامل.

وتابعت رئيس هيئة الصرف الصحي بالقاهرة، أن قطع المياه ببعض المناطق كان ضروري كإجراء احترازي؛ لكون شبكة الصرف الصحي غير قادرة على استيعاب سوء 20% من مياه الامطار فقط، وكان لا بد من تفريغ المحطات من مياه الصرف حتى تستطيع استيعاب مياه الأمطار.

وتعرضت محافظات الجمهورية، لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، بدأت منذ الخميس الماضي، حيث هطلت الأمطار الغزيرة والمتوسطة مصحوبة برياح وبرودة، وسط تحذيرات متواصلة من تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء.

ومن جانبها اتخذت المحافظات عددًا من الاجراءات الاحترازية لمواجهة موجة الطقس السيئ، وتفعيل غرف العمليات والعمل على سرعة حل أى شكاوى قد تطرأ، بالتنسيق مع مجلس الوزراء، والجهات المعنية بالدولة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، منح العاملين بالمصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص، وقطاع الأعمال العام، إجازة مدفوعة الأجر، الخميس الماضي، نظرا لظروف الطقس السيئ، حيث استثنى من ذلك العاملون فى المرافق الحيوية، والتى تحددها السلطة المختصة، مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، النقل، الإسعاف، المستشفيات، المطاحن والمخابز، والخدمات الشرطية.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، بجهود العاملين فى قطاع الدولة، لتعاملهم مع أزمة الطقس، حيث وجه المحافظين إلى المتابعة الدورية لحظة بلحظة، لافتًا إلى وفاة 20 حالة بسبب الطقس السئ، متقدمًا بخالص العزاء لأسر الضحايا. 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى، إلى الخروج من هذه التجربة الخاصة بالطقس السئ، بضرورة تدعيم بعض البنية التحتية، وفقًا للمقتضيات.

كانت غرفة الأزمات بمركز معلومات مجلس الوزراء، أهابت بالمواطنين عدم نزول الشوارع إلا للضرورة القصوى، وذلك لإعطاء الفرصة للأجهرة المعنية للتعامل مع الأمطار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا