التنفيذ خلال ساعات.. الحكومة تبحث تعويض المتضررين من الطقس السيئ

نيفين القباج
نيفين القباج
قالت الدكتورة نيفين قباج، وزيرة التضامن الاجتماعي إن دور العبادة قامت بمساعدة المتضررين من الطقس السيئ، مشيرة إلى أن الوزارة قامت بمساعدة 314 حالة على مستوى الجمهورية من آثار الطقس.

وأضافت "قباج"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ناردين فرج في برنامج "التاسعة" المذاع على الفضائية "الأولى"، مساء الجمعة أن مجلس الوزراء بحث تعويض المتضررين من آثار الطقس السيئ، مشيرة إلى أن أكثر المناطق المتضررة هي منطقة الزرايب والصف، وبعض المناطق في قنا وسوهاج؛ وهى مناطق بنيتها التحتية ضعيفة.

وتابعت وزيرة التضامن الاجتماعي: "المتضررون سوف يحصلون على التعويضات، وتم الاتفاق مع منظمات المجتمع المدني بتقديم إعانات عاجلة تصلهم غدا، والتعويضات ستتأخر لحين الانتهاء من الأوراق، معلقة: "وما يهمنا في النهاية هي مصلحة المواطن، ولن تقتصر التعويضات على الخسائر المادية، سيتم ترميم المنازل وتقديم الدعم الطبي".

وأكملت: "تحركنا من خلال 26 مركز إغاثة، و3000 متطوع من الهلال الأحمر في كل المحافظات بمهنية خلال أزمة تقلبات الطقس"، لافتة إلى أن المناطق العشوائية أكثر المناطق تضررًا.

وفي سياق آخر، قالت الدكتور إيمان شاكر، وكيلة الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية: إن ذروة موجة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية مستمرة حتى مساء غدا الجمعة على كافة أنحاء الجمهورية.

وأشارت في تصريحات لها، إلى أن هناك أيضا عواصف ترابية شهدتها عدة مناطق متفرقة بالجمهورية بينها طريق سفاجا والكريمات.

وكشفت عن أن الأمطار وصلت لحد السيول على سيناء ووادي ثيران، لافته إلى أنه من المتوقع استمرار غزارة الأمطار وسيول على سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر.

وناشدت المواطنين التزام المنازل، خاصة وأن ذروة الموجة مستمرة خلال الساعات المقبلة، لافته إلى هناك أيضا عواصف ترابية على جنوب البلاد، موضحة أن الحالة الشديدة من عدم الاستقرار التي تشهدها حاليا لم تحدث منذ عام 1999.

يذكر أن هيئة الأرصاد الجوية، حذرت من حالة من حالات عدم الاستقرار بالأحوال الجوية بداية من أمس الخميس وحتى السبت، حيث كشفت عن أنه المنتظــر أن تتعــرض البلاد لحالة شديدة مـن عـدم الاستقرار في الأحوال الجوية اعتبارا مـن الخميس الموافق 12 مارس، وحتى يوم السبت الموافــق 14 مارس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا