الصحة تؤكد: نسب الإصابة بفيروس كورونا في مصر مازالت محدودة

بوابة الفجر
قال الدكتور مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن حالات الشفاء من فيروس كورونا ارتفعت، حيث هناك 20 مصاب بفيروس كورونا غادروا مستشفى العزل بعد تمام شفائهم من إجمالي 27 حالة مصابة.

وأشار المتحدث باسم الوزارة خلال اتصال هاتفي ببرنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، مساء الخميس، إلى أن هناك 13 حالة جديدة ثبت إصابتها بفيروس كورونا، ومنهم سيدة مصرية من محافظة الدقهلية، منوها بأنهم وصلوا للمخالطين للسيدة لفحصهم.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، أن هناك خطة دقيقة يتم تطبيقها لمتابعة ورصد المواطنين المخالطين لأي حالة إيجابية، مؤكدا أن مصر من الدول التي تعتبر نسب الإصابة بها ليست مرتفعة، والإصابات محدودة.

وقد أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، أن الوزارة أعدت 3 سيناريوهات لمواجهة أزمة انتشار وتفشى وباء كورونا وأن مصر مازالت فى السيناريو الأول.

-السيناريو "أ": مرحلة ما قبل الوباء ويتمثل فى وجود إصابات مرضية مكتشفة ويجرى التعامل معها بشكل سريع.

-السيناريو "ب": مرحلة انتشار المرض وارتفاع نسب الإصابات بشكل جماعى ويتم التعامل بتجهيز المستشفيات وتوفير المستلزمات الطبية لمواجهة ارتفاع الإصابات مع نشر الفرق الوقائية للتقصى وكشف الحالات الجديدة.

-السيناريو "ج": يتمثل فى آليات التعامل ما بعد الأزمة وانتشار الوباء وإعادة تعبئة الدولة ومؤسساتها الصحية لمواجة الوباء وآليات التعافى منها للرجوع للوضع الطبيعي.

كانت وزارة الصحة دعت المواطنين إلى التوجه لمستشفيات الحميات عند الشعور بأى أعراض تشير للإصابة بكورونا كارتفاع فى درجات الحرارة لعمل التحاليل اللازمة والاطمئنان على صحتهم.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة وفقا لبيان صحفى قال، إنه وفقًا لتوجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تم استحداث وحدة لتقصى كافة المخالطين المباشرين وغير المباشرين للحالات التي تثبت إيجابيتها للفيروس، وذلك في إطار تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية، كما وجهت برفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات الحميات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا