محافظ البحيرة يتفقد أعمال كسح مياه الأمطار بدمنهور (صور)

بوابة الفجر
قام اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة بجولة ميدانية للوقوف على الجهود المبذولة لرفع تراكمات المياه بمدينة دمنهور، وتابع أعمال رفع آثار الأمطار بالشوارع، وأطمئن على مدى جاهزية المعدات والأطقم أثناء التعامل مع موجة الأمطار والطقس السيئ التي تتعرض له المحافظة.

وتفقد "أمنه" الأعمال الجارية أسفل الكوبري العلوي الجديد بمدخل المدينة وعلى جانبي طريق الخدمات على الطريق الزراعي وبشوارع شجرة الدر، المعهد الديني، عبد السلام الشاذلي، الجمهورية، الكورنيش، أسفل الكوبري الدولي بجوار المستشفى العام.

كما تابع جهود كسح المياه بمنطقة الدفراوي بمدخل المعهد الديني، والتي كانت تعد إحدى بؤر تجمع المياه سابقا لانخفاضها عن المناطق المحيطة، حيث قامت المحافظة ضمن الخطوات الإستباقية لمجابهة الأزمة بعمل مواسير خط انحدار قطر 250 ملى بطول 450 متر بتكلفة تجاوزت 500 ألف جنية لاستيعاب تصرفات المياه بالمنطقة الأمر الذي أدي إلي إنهاء تجمعات المياه بالمنطقة.

كما تابع المحافظ أعمال كسح مياه الأمطار بالمعدات الخاصة بالوحدة المحلية وشركة المياه والحماية المدنية على جانبي طريق الخدمات بمدخل المدينة وكذا بجوار المستشفى العام ووجه بالدفع بعربات وأطقم إضافية.


ومن جانبه أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة خلال رئاسته لغرفة العمليات الرئيسية المنعقدة على مدار الساعة بديوان عام المحافظة، أن المنطقة الشمالية العسكرية قامت بمد المحافظة بعدد ٤ وحدات كبيرة لشفط وكسح المياه للمساهمة مع المعدات الحالية لمواجهة ومجابهة موجة الأمطار المتوقعة، كما أكد على انتشار جميع فرق ومعدات التدخل السريع منذ بداية موجة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التي تشهدها المحافظة منذ الأمس، حيث تعمل أكثر من ٨٠٠ معدة وطاقم بجميع شوارع مدن وقرى المحافظة بالإضافة إلى ماكينات الشفط والمعدات الخاصة بالمشاركة المجتمعية من شركات المقاولات العاملة بنطاق المحافظة.

ووجه المحافظ باستمرار متابعة كافة التمركزات لوحدات التدخل على الطرق الرئيسية والمتابعة المستمرة لكافة المراكز والقطاعات الثلاث الشمالي والجنوبي والوسط، والتي تم تشكيلها لتضم ٥ مراكز بكل قطاع برئاسة نائب المحافظ والسكرتير العام والسكرتير المساعد وإشراف مباشر من المحافظ.

وأشار، أنه تم منذ الأمس إخلاء معظم المواطنين بالمناطق المنخفضة بنطاق المحافظة ونقلهم إلى أماكن للإغاثة، كإجراء احترازي للحفاظ على حياتهم وسلامتهم، كما أن الشوارع كلها تحت السيطرة وتتم مراقبة الشوارع الرئاسية من خلال كاميرات المراقبة، مؤكدًا على تواجد كافة الأجهزة المعنية بالمواقع المخصصة مع انعقاد غرفة العمليات المركزية بوجود أعضاء من كافة الجهات المعنية للتدخل المباشر وحل أي مشكلة تطرأ.

وشدد "آمنة" على التدخل فورًا لحل جميع الشكاوى الواردة من المواطنين على الفور، مؤكدًا على استمرار العمل على مدار الساعة وتواجد كافة المسئولين وفرق الأزمات والتدخل السريع المعنية بمجابهة الأمطار والتواجد المستمر على مدار الساعة بشوارع وميادين المراكز والمدن والقرى لرفع تراكمات المياه ومتابعة أعمدة الإنارة ومحطات الصرف أولًا بأول، مع استمرار رفع درجة الاستعداد والانعقاد الدائم لغرفة الطوارئ وإدارة الأزمات بالمحافظة على مدار الـ ٢٤ ساعة وبجميع الوحدات المحلية وربط غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن والمديريات والشركات، وتكثيف أعمال متابعة جميع محطات الرفع والصرف والتأكد من عملها بشكل كامل وطبيعي

بالإضافة إلى قيام مديرية الري بتخفيض منسوب المياه على الرياح البحيري والناصري وبترعة المحمودية وجميع الترع الفرعية حتى يتسنى صرف كمية الأمطار المتوقعة عليها مع تشغيل جميع محطات الرفع بطاقتها القصوى والتأكد من جاهزية الماكينات والمعدات بها على

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا