الأمطار الغزيرة تغرق شوارع بني سويف وتتسبب في قطع الكهرباء (فيديو)

بوابة الفجر
تسببت الأمطار الغزيرة، في إغلاق شوارع مدن ومراكز محافظة بني سويف، بعد أن غمرتها المياه، وأصيب الشوارع بالشلل التام، وباتت شبه خالية من المواطنين، وأغلقت المقاهي والمحال التجارية أبوابها، تزامنًا مع شدة تساقط الأمطار.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف على أن كافة الأجهزة المعنية بالمحافظة تواصل جهودها لمواجهة تداعيات موجة الطقس السيئ من سقوط أمطار غزيرة التي تشهدها المحافظة من قبل، مؤكدا على أن المحافظة تتعامل بفاعلية تامة مع المواقف الطارئة الناتجة عن عدم استقرار الحالة الجوية، وفق خطة عمل تنفذها فرق عمل منتشرة بكافة المراكز والمدن للتدخل السريع والتعامل الفوري مع أية مواقف طارئة، بجانب غرف العمليات وادارة الأزمات التي تتابع عن كثب الموقف بشكل لحظي.

وأشار المحافظ، إلى أنه تم "كاجراء احترازي" قطع التيار الكهربائي عن العديد من الأماكن على مستوى مراكز ومدن المحافظة، وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية والتدابير الاحتياطية المتبعة في مثل هذه المواقف، خاصة مع تزايد سقوط الأمطار، حفاظا على سلامة أرواح وممتلكات المواطنين، وتم اتخاذ كافة الاجراءت التي من شأنها ضمان توافر الخدمات الحيوية.

وأضاف، أنه تم تشغيل محطات المياه على مستوى المحافظة عن طريق المولدات الكهربائية لحين استقرار حالة الجو،مما ترتب عليه ضعف ضخ المياه، بالإضافة إلى أنه يتم تشغيل المستشفيات العامة والمركزية عن طريق المولدات، بما يضمن استمرار الخدمة الطبية بشكل مناسب، خاصة في الأقسام التي تستلزم وجود مصدر دائم للكهرباء مثل: الحضاتات والغسيل الكلوي والعناية المركزة.

وجّدد المحافظ مناشدته لكافة المواطنين بتوخي الحيطة والحذر وعدم الاقتراب من أعمدة الانارة عند سقوط الأمطار،وعدم ركن سياراتهم أسفل الأشجار أو لوحات الإعلانات، مشيرا إلى أنه تم التشديد على رؤساء المدن بأن تكون الأوناش واللوادر على استعداد دائم لسرعة التدخل في حالة الضرورة.

وكلف محافظ بني سويف الطرق والمرور بالتعامل السريع مع المشكلات المرورية بالطرق السريعة والداخلية، خاصة وأن غزارة الأمطار تشكل خطورة على حركة المرور، وقد تؤدي إلى غلق بعض الطرق احترازيا.

وتعرضت محافظة بني سويف، اليوم الخميس، لموجة من الطقس السيئ، وشهدت المحافظة تساقط أمطار غزيرة مصحوبة بموجة من الرعد والبرق، تسببت الماس الكهربائي ببعض الأعمدة في إنقطاع التيار الكهربائي عن بعض القرى، حفاظًا على أرواح المواطنين.

وتواصل سيارات الوحدات المحلية وشركة مياه الشرب والصرف الصحي، شفط وكسح المياه من الشوارع الرئيسية والمناطق التى بها تجمعات لمياه الأمطار، لتسيير حركة السير أمام المارة والسيارات.

وأصيبت الشوارع والحركة المرورية بالمدن والقرى بحالة الشلل التام، بينما أغلقت المحلات التجارية ومواقع الخدمات أبوابها، فيما أغلق الأعهالي النوافذ بالمنازل والوحدات السكنية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا