محكمة تأمر بتغيير سكرتير جلسة لعجزه عن قراءة محضر في الإسكندرية

صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
أمرت محكمة جنح المنشية بالإسكندرية، بتغيير سكرتير الجلسة، أثناء نظر دعوي بعد أن عجز السكرتير عن قراءة ما كتبه بخط يده في محضر الجلسة.

وكانت محكمة جنح المنشية برئاسة القاضي محمد عبد القادر، قد استكملت بجلسة أمس 10 مارس، سماع المرافعات والتي استمرت قرابة الـ 4 ساعات في القضية رقم 1013 لسنة 2020 والمتهم فيها رئيس القلم الجنائي لإحدى نيابات الإسكندرية بإهانة محام سكندري.

وحضرت بالجلسة مستشارة عن هيئة قضايا الدولة كممثلة عن وزير العدل والتي أمرت محكمة جنح المنشية بإعلانه في الدعوي كمسؤول عن الحقوق المدنية باعتبار أن موظف النيابة المتهم يتبع وظيفيا وزير العدل، وذلك بعد أن ادعي مدنيًا المحامي السكندري المجني عليه وطالب بتعويض مدني المؤقت 5001 علي سبيل التعويض المؤقت قال في صحيفة إعلانه إنه سيتبرع به لصندوق" تحيا مصر".

وقامت المحكمة بفض الحرز والاستماع إليه وهو عبارة عن "فلاشة" قدمها المحامي أثناء تحقيقات النيابة وتحوي مقطعين للفيديو فيهما تسجيلات بالصوت والصورة لما دار بينه وبين الموظف.

وشهدت الجلسة العديد من المناوشات القانونية حيث أحضر الموظف المتهم جهاز عرض "لاب توب" طالبًا من المحكمة الاستعانة به في الاستماع إلي الفيديوهات؛ فاعترض المحامي خوفًا من أن يكون جهاز اللاب توب الذي أحضره الموظف يحوي "فيرسًا" من شأنه إتلاف الفلاشة التي تحوي الفيديوهات المقدمة ضده فأمرت المحكمة باستبعاد الجهاز الذي أحضره الموظف.

وأثناء نظر الدعوي ومرافعة المحامي السكندري، طلب المحامي من القاضي أن يقوم أمين سر الجلسة "سكرتير الجلسة" بقراءة طلبات المحامي التي كتبها سكرتير الجلسة في محضر الجلسة؛ فأمرت المحكمة السكرتير بذلك فكانت المفاجأة أنه لم يستطع أن يقرأ ما كتبه بخط يده، وعلى الفور وحرصًا من المحكمة علي حقوق أطراف الدعوي أمرت المحكمة، وفي سابقة هي الأولي من نوعها في تاريخ القضاء، أمرت باستبعاد أمين السر وطلبت إحضار سكرتير جلسة آخر يستطيع الكتابة بخط واضح مقروء، وقد قررت المحكمة حجز القضية للحكم لجلسة 14 -4 -2020.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا