تركيا تسجن رئيس بلدية مؤيد للأكراد 9 أعوام

سلجوق مزراكلي
سلجوق مزراكلي

أصدرت محكمة تركية، حكمًا بالسجن أكثر من 9 أعوام ضد سلجوق مزراكلي رئيس بلدية ديار بكر ذات الأغلبية الكردية، المعزول من منصبه، لإدانته بعضوية منظمة إرهابية.

                                         

وأقالت السلطات التركية، مزراكلي المنتمي لحزب الشعوب الديمقراطي الذي يؤيد الأكراد، من منصبه في أغسطس الماضي، لصلات مزعومة بحزب العمال الكردستاني إلى جانب رئيسي بلديتي مدينتين كبيرتين أخريين.

 

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حزب الشعوب الديمقراطي بصلات مع حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منظمة إرهابية، بينما نفى حزب الشعوب الديمقراطي، تلك الصلات.

 

وقد عينت الحكومة المركزية، أمناء لاثنين وثلاثين مجلس بلدية كانت من نصيب الحزب في الانتخابات المحلية التي نُظمت في مارس 2019.

 

ويذكر أن هناك أكثر من 20 رئيس بلدية في السجن، إما على ذمة المحاكمة، أو لصدورت أحكام بالسجن ضدهم لإدانتهم بجرائم تتصل بالإرهاب.

 

وكانت السلطات التركية، قد عزلت العشرات من رؤساء مجالس البلديات بتهم مماثلة، في حملة تطهير واسعة أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا