Advertisements

"كلب الزاوية الحمراء".. القصة الكاملة وتفاصيل صادمة

بوابة الفجر
تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقطع فيديو نشرته ابنة سيدة تعرضت لهجوم من كلب شرس بالزوية الحمراء، حيث ظهر صاحب الكلب ممسكا به أثناء مشاجرة بينه وبين آخرين، وإذ بالكلب يفلت من بين يديه، ويهاجم السيدة التي معها الخلاف.

وفوجئ الموجودون بقدم السيدة بين أنياب الكلب، وبعض الأشخاص الحاضرين حاولوا إبعاد الكلب ولم يستطيعوا ولكن تمكن صاحب الكلب من إفلات أنيابه من قدم السيدة قائلا: "هاتوا الكمامة بسرعة".

ومن جانب آخر، نشرت أخت المتهم على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي، رواية مكذبة لما قالته ابنة المجني عليها، مسردة بواقعه قديمة، تفيد بقيام أبناء المجني عليها بضرب المتهم على راسه بكوريك العربية محدثاين له عاهة مستديمة، وهم "محمد علاء الدين" وأخاه "إسلام علاء الدين"، وقامت بنشر العديد من الأشعة التشخيصية وصور المتهم بوجود جرح في رأسه ووجود درنقة، وأكدت ظهور للمتهم حالات تشنجات بين حين لآخر نتيجة الضرب المبرح الذي تلقاه، وقيامهم بتحرير محضر سب وقذف ضدهما قبل واقعة الكلب بيوم.

وقررت محكمة الجنح، اليوم الأحد، إخلاء سبيل المتهم "أحمد عبدالحليم" صاحب واقعة "كلب الزاوية الحمراء"، بضمان محل إقامته، وأمرت بإيداع الكلب بأحد دور الرعاية البيطرية.

وتمكن ضباط مباحث قسم شرطة الزاوية الحمراء، من معرفة صاحب واقعة "مشاجرة الكلب"، وتبين أنه "أحمد عبد الحليم" 21 سنة، مقيم بالزاوية الحمراء، بعد رصدهم للفيديو المتداول عبر موقع التواصل الاجتماعي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا