"النيلو ميتر" أول مقياس للنيل منذ آلاف الأعوام

النيل
النيل
قال الباحث الأثري أحمد عامر، إن المصري القديم ابتكر مقياسًا لمياه النيل كان يسمى بـ"النيلومتر"، منذ أكثر من 7 آلاف عام، وهو ما ساعد الكهنة في مصر القديمة على التنبؤ بموسم الأمطار، وتحديد مواعيد الزراعة حسب فصول العام.

وأشار عامر، إلى أن المصري القديم تفنن في بناء ممرات وأخاديد كوسيلة للتخلص من مياه الأمطار، إيمانًا منه بأهمية مياه المطر للزراعة، ثم ابتكر السدود للاستفادة من المياه الزائدة، وكان سد "الكفرة" هو أول سد في التاريخ، ويوجد في وادي "جراوي" قرب حلوان جنوب العاصمة المصرية، وتم اختيار الوادي لعمقه بعد جفاف المياه، ومان بناء السد عام 2650 قبل الميلاد،

وأضاف الباحث الأثري، أن السد كان بهدف الاحتفاظ بمياه الفيضان، وبنى "السد الحجري" والذي كان "حائط صد للفيضان" حيث كان أكبر سدود التاريخ القديم، واكتشفنا منه 400 متر، ويقع ملاصقًا لمعابد الكرنك.

وأوضح أن هناك كلمات مصرية قديمة مرتبطة بنزول الأمطار لازالت مستخدمة حتى يومنا هذا منها "يا مطرة رخي رخي"، وكلمة "رخي" مشتقة من كلمة "رخ"، وهي كلمة هيروغليفية قديمة معناها "نزل"، أي "المطر نزل من السماء".

وختم قائلًا إن سبب عناية المصري القديم بتنظيم مياه النيل هو اعتماده في بناء حضارته على الزراعة، فاستطاع التعامل مع الفيضان الذي اعتقد أنه دموع إيزيس ربة القمر والأمومة، وكانوا يحتفلون بقدوم الفيضان كعيد سنوي لمدة أسبوعين فيما عرف بعيد "وفاء النيل".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا