Advertisements

وفاة سائح صيني في فرنسا بسبب فيروس كورونا

بوابة الفجر
صرحت وزير الصحة الفرنسية، أغنيس بوزين، اليوم السبت، بأن سائحًا صينيًا مسنًا عولج في فرنسا توفي متأثرًا بفيروس كورونا الذي أصبح أول حالة وفاة في أوروبا.

وسجلت فرنسا 11 حالة إصابة بالفيروس، من إجمالي عالمي بلغ 63851 حالة. والغالبية العظمى من الذين يعانون من الفيروس في الصين. لقد تسبب الوباء في مقتل ما يقرب من 1400 شخص.

وقالت بوزين، إنها أُبلغت يوم الجمعة، أن الرجل البالغ من العمر 80 عامًا والذي عولج في مستشفى بيشات في شمال باريس منذ 25 يناير، توفي متأثرًا بعدوى الرئة بسبب فيروس كورونا.

وخارج البر الرئيسي للصين، كان هناك حوالي 500 حالة في حوالي 24 دولة ومنطقة. وكانت هناك ثلاث وفيات خارج الصين، وواحدة في اليابان وواحدة في هونغ كونغ وواحدة في الفلبين.

وسجلت وزارة الصحة في تايلاند، اليوم السبت، حالة جديدة من فيروس كورونا، مما رفع العدد الاجمالي في البلاد الى 34 منذ يناير.

وأوضح مسؤولو صحة، اليوم السبت، أن أكثر من 2600 حالة جديدة تأكدت من ظهور فيروس كورونا في البر الرئيسي للصين بعد يوم واحد من صدور أوامر للناس العائدين إلى العاصمة من العطلات بالحجز الصحي لمدة 14 يوما.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في جميع أنحاء الصين القارية أصبح الآن 66492 حالة بعد التأكد من 2661 حالة جديدة.

وقالت إن عدد القتلى ارتفع إلى 143 إلى 1523، مع وقوع معظم الوفيات الجديدة في مقاطعة هوبي بوسط البلاد، ولا سيما عاصمة مقاطعة ووهان، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، حيث بدأ تفشي المرض في ديسمبر.

وارتفع عدد الوفيات في هوبى بنسبة 139 حتى يوم الجمعة، 107 من القتلى في ووهان، وتوفي الآن 1123 شخصا في ووهان بسبب فيروس كورونا.

وتكافح الصين للحصول على ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد عطلة السنة القمرية الجديدة، التي تم تمديدها لمدة 10 أيام للمساعدة في احتواء الفيروس.

واعترف مسؤول صيني كبير، في مقابلة مع رويترز، بأن الفيروس التاجي كان تحديًا كبيرًا، ولكنه دافع عن إدارة الحكومة له وانتقد "رد الفعل المفرط" في بعض البلدان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا