Advertisements
Advertisements
Advertisements

الولايات المتحدة تتعهد بمزيد من التعريفات على الطائرات الأوروبية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تعهد مكتب الممثل التجاري الأمريكي بزيادة الرسوم الجمركية على شركة إيرباص المصنعة للطائرات الأوروبية من 10٪ إلى 15٪، مضيفًا أنه لا يزال مفتوحًا للتوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض مع الاتحاد الأوروبي بشأن نزاع يتعلق بدعم الطائرات.

في بيان يوم الجمعة، تعهد مكتب الممثل التجاري الأمريكي بإجراء تعديلات طفيفة على تعريفة 25 ٪ المفروضة على المنتجات غير الطائرات من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك الجبن والنبيذ، كما أوردت وكالة "سبوتنيك".

أبدت إيرباص بدورها استعدادها لمواصلة مناقشة الأمر مع نظرائها الأمريكيين من أجل "تخفيف آثار التعريفات قدر الإمكان"، معربة عن أملها في أن يغير مكتب الممثل التجاري الأمريكي موقفه من هذه القضية.

وأوضحت الشركة أن "قرار مكتب الممثل التجاري الأمريكي يتجاهل العديد من الطلبات المقدمة من شركات الطيران الأمريكية، مما يسلط الضوء على أن عليهم - والجمهور الأمريكي الطائر - أن يدفعوا هذه التعريفات في نهاية المطاف".

من جانبها، قالت بوينج، إنها تتعاون مع المسؤولين الفيدراليين ومسؤولي الولايات من أجل "جعل الولايات المتحدة على الفور ممتثلة بالكامل" للوائح منظمة التجارة العالمية.

وأضافت "بوينج": "يمكن للاتحاد الأوروبي وشركة إيرباص إنهاء هذه التعريفات عن طريق الامتثال أخيرًا لالتزاماتهما القانونية، وإنهاء هذه الإعانات غير القانونية، ومعالجة أضرارها المستمرة. نحن نأمل أن يفعلوا ذلك".

جاء البيان، بعد أن فرضت الولايات المتحدة تعريفة بنسبة 25 ٪ على مستوى قياسي بلغ 7.5 مليار دولار في المنتجات الزراعية والغذائية الأوروبية، بما في ذلك الجبن السويسري والإيطالي والنبيذ الفرنسي والزيتون الإسباني، وكذلك الويسكي الأيرلندي والاسكتلندي.

استهدفت التعريفة الإضافية الأمريكية البالغة 10٪ استيراد الطائرات المدنية الأوروبية الكبيرة من أوروبا، والتي تتألف بشكل أساسي من طائرات إيرباص.

وجاءت هذه الخطوة عقب قرار أصدرته منظمة التجارة العالمية، حيث فازت الولايات المتحدة في القضية ضد الاتحاد الأوروبي بسبب الدعم الذي قدمته الكتلة لشركة إيرباص.

في ديسمبر، حذرت واشنطن من أن أسعار التعريفة الجمركية على شركة إيرباص، الشركة الأوروبية لصناعة الطائرات، يمكن زيادتها إلى 100 في المائة بعد أن قضت منظمة التجارة العالمية بأن الاتحاد الأوروبي قدم مساعدات غير قانونية بقيمة مليارات الدولارات لشركة إيرباص، المنافس الرئيسي لشركة بوينج ومقرها الولايات المتحدة.

Advertisements