Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمريكا تتخذ قرارًا عاجلًا بشأن سفينة "دايموند برنسيس"

Advertisements
السفينة السياحية
السفينة السياحية
Advertisements

أجلت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، بعض المواطنين الأمريكيين وأسرهم من السفينة دايموند برنسيس الخاضعة للحجر الصحي في اليابان،.

                             

ويذكر أن أكثر من 200 شخص على متن السفينة السياحية، أصيبوا بفيروس كورونا الجديد، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

 

وقال مسؤول في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في تصريحات صحفية، إنه سيتم توفير مقاعد لنحو 380 شخصا على متن رحلتين جويتين للإجلاء من اليابان إلى الولايات المتحدة.

 

وأشار هنري والكي مدير قسم الاستعداد والأمراض الناشئة المعدية بالمراكز، إلى أن من سيتم إجلاؤهم سيصلون إلى الولايات المتحدة يوم الأحد على أقرب تقدير.

 

ووضُعت السفينة دايموند برنسيس، المملوكة لشركة كرنيفال كورب، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين لدى وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من فبراير بعد أن ثبتت إصابة رجل كان على متنها ونزل في هونج كونج بالفيروس نقلًا عن وكالة سبوتينك.

Advertisements