Advertisements
Advertisements
Advertisements

استشاري بـ"الصحة العالمية" يوجه رسالة للمصريين بعد ظهور إصابة بـ"كورونا"

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
علق الدكتور أمجد الخولي، استشاري وبائيات منظمة الصحة العالمية بالمكتب الإقليمي للشرق الأوسط، على ظهور أول حالة "أجنبية" مصابة بكورونا بمصر، قائلًا إن حمل الشخص لفيروس كورونا لا يعني إصابته بالمرض، ومن الممكن بعدها أن يشفى منه تمامًا بدون أدوية؛ لأنه لا يظهر أعراض عليه.

وأضاف "الخولي"، خلال مداخلة تليفونية مع برنامج "مساء dmc"، المذاع على فضائية "دي إم سي" مساء الجمعة، أن الحالات التي تكون بدون أعراض، مثل حالة الأجنبي التي وجدت بمصر، تكون غير قادرة على نشر العدوى.

وأشار استشاري وبائيات منظمة الصحة العالمية بالمكتب الإقليمي للشرق الأوسط، إلى أن وزارة الصحة المصرية تعمل بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مطمئنًا المواطنين: "لا يوجد أي مبرر للقلق، ولكن يجب الحفاظ على النظافة الشخصية".
Advertisements