Advertisements
Advertisements
Advertisements

النقد الدولي يأمل في استجابة السياسة العالمية للتخفيف من تأثير كورونا

Advertisements
Advertisements
قالت المديرة الإدارية لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا اليوم الجمعة، إن صندوق النقد الدولي يأمل في أن تعمل الحكومات والبنوك المركزية على الاستجابة لتفشي فيروس كورونا بمجرد أن يصبح التأثير الاقتصادي واضحًا، وفقًا لما ذكرتة وكالة الأنباء العالمية "رويترز".

وفي حديثها في مؤتمر ميونيخ الأمني، قالت جورجيفا، إن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة لبناء صورة "من القاعدة إلى القمة" لتأثير الفيروس في الصين وفي جميع أنحاء العالم.

وقالت جورجيفا للمندوبين، إذن يمكننا الاتفاق على إجراءات متزامنة، أو أفضل، لحماية الاقتصاد العالمي من صدمة أكثر خطورة".

كما تسبب تفشي فيروس كورونا في مقتل أكثر من 1100 شخص وإصابة أكثر من 44000 في الصين بعد ظهوره لأول مرة في ووهان بمقاطعة هوبى في أواخر العام الماضي.

وكافح الاقتصاد الصيني من أجل الحصول على عطلة السنة القمرية السنوية الجديدة، التي تم تمديدها لمدة 10 أيام للمساعدة في احتواء اندلاع فيروس الجهاز التنفسي الجديد والمعدٍ للغاية، والذي يطلق عليه رسميًا اسم 2019 " nCov".

وحذرت جورجييفا من محاولة وضع تنبؤات دقيقة الآن بسبب نقص المعلومات وقال إن الخبراء يتوقعون أن التأثير الاقتصادي يتعرض للخطر.

وكان مصدر قلقها الرئيسي هو احتواء الوباء الذي أدى إلى انتعاش اقتصادي، ولكن تبعه اندلاع آخر للفيروس.

وأضافت جورجيفا، إننا ننظر إلى البيانات بعناية فائقة... علينا أن نفعل ما يفعله الناس في الاستجابة السريعة: نصلي من أجل الأفضل والاستعداد للأسوأ".
Advertisements