Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد ظهور أول إصابة في مصر.. مصادر تكشف خطة الصحة بالمدراس للتصدى لـ"كورونا"

Advertisements
ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
أكدت مصادر من داخل وزارة الصحة والسكان، أنه تم التشديد على جميع مديريات الصحة بالمحافظات وعيادات التأمين الصحي بالمدارس والمستشفيات العامة، برفع درجة الاستعدادات القصوى والطوارئ، ليكونوا على استعداد كامل للتعامل مع أي حالات يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا أوإصابات بإرتفاع درجة الحرارة، أو نزلات برد، ويتم عزلها على الفور عن باقي الطلاب وفحصها للفصل فيها.

وأضافت المصادر في تصريحات إلى "الفجر"، أنه تم تزويد عيادات التأمين الصحي بالمدارس بجميع الوسائل الارشادية للحد من العدوى، والإعتناء بالنظافة الشخصية للأطفال خاصة مرحلتي الحضانة والابتدائي مع التنسيق المستمر بين الأطباء بعيادات المدارس والقائمين عليها متمثلين في مديريات التعليم برفع حالة النظافة خاصة في دورات المياه والفصول الدراسية والاستمرار في حالات التوعية التى أطلقتها وزارة التربية والتعليم.

وأشارت المصادر، إلى أن النجاح في الحد من انتشار العدوى ليس متمثل فقط في وزارة الصحة بل وزارة التربية والتعليم أيضًا كنوع من أنواع التعاون بين الوزارات وبعضها لمواجهة فيروس كورونا الذى يعد من أخطر فيروسات العالم.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص "أجنبي".

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزارة نجحت في اكتشاف أول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس "كورونا" بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات بفيروس كورونا المستجد ومن خلال الفرق الوقائية التي تتابعهم على مدار الساعة، مشيرًا إلى أنه تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها والتي جاءت نتيجتها ايجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أى أعراض مرضية.

وفي هذا الصدد، أشاد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بسرعة وشفافية الحكومة المصرية في التعامل مع الموقف، وحرصها على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها، مشيدًا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها وزارة الصحة والسكان حيال الحالة المكتشفة والمخالطين لها.
Advertisements