Advertisements
Advertisements
Advertisements

كورونا يحصد أرواح خط الدفاع الأول.. تفاصيل وفاة 8 أطباء بالصين

Advertisements
الأطباء
الأطباء
Advertisements
"كمامات.. قفازات طبية دائمة"، هذه كانت الأدوات التي قرر الأطباء حماية أنفسهم بها من الوحش الثائر الذي بات يضرب بلا رحمة مطورًا نفسه، مغيرًا حاله في وقت قصير، ليبتلع أعدادا جديدة من الأرواح.

وأعلنت وزارة الصحة الصينية، صباح اليوم الجمعة، وفاة 8 أطباء من الفرق الطبية المختصة بالتعامل مع كورونا، ما نشر الذعر الكبير وسط جموع الأطباء الصين الذين أجبرتهم مهنتهم أن يكونوا خط الدفع الأول في مواجهة كورونا.

وازداد خلال الأيام القلائل الماضية، أعداد المصابين بفيروس كورونا ليصل إلى 1716 شخصا، وتم تعافي 6723 مريضا، حسبما أقرت لجنة الصحة الوطنية الصينية في بيانها.

وكان الأطباء المتوفين جميعًا موجودون في إقليمي، هوبي، ووهان، بؤرة انتشار مرض الجهاز التنفسي الحاد، كورونا، ووفاتهم جاءت صاعقة إذ أنهم كانوا يحاولون تحصين الأطباء بالمعدات الطبية، إلا أنها لم تجد نفعًا، مما تسبب في رعب المرضى والأطباء في المستشفيات.

Advertisements