Advertisements
Advertisements
Advertisements

البورصات الأوروبية تتعافي في بداية التعاملات

Advertisements
البورصات الأوروبية
البورصات الأوروبية
Advertisements

تعافت البورصات الأوروبية في بداية التعاملات اليوم الجمعة، لتعاود تحقيق المستويات القياسية مع ترقب  صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة إلى المستوى القياسي المرتفع 431.42 نقطة، ويتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي بعد ارتفاع بفعل حالة ارتياح في وقت سابق من الأسبوع.

ويترقب المستثمرون تقديرات أولية للناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي في الربع الرابع والتي تصدر بحلول الساعة 1000 بتوقيت جرينتش، والتي من المتوقع أن تُظهر أن الاقتصاد الأوروبي نما بالكاد في الفترة بين أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول في ظل تراجع بقطاع التصنيع وعوامل معاكسة في التجارة العالمية.

وقد يؤدي انتشار الفيروس إلى إلحاق ضرر أكبر بالنمو، بالنظر إلى مركز الصين كأحد أكبر الشركاء التجاريين للتكتل.

وتصدر قطاعا العقارات والمرافق قائمة القطاعات الأوروبية الأفضل أداء، ليرتفعا 0.5 بالمئة و0.4 بالمئة على الترتيب.
Advertisements