Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع السفير الأمريكي التعاون المشترك

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
استقبل الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم الجمعة، السفير جوناثان كوهين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة، ومسئولي الشئون الثقافية بالسفارة الأمريكية، لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين في المجالات الأكاديمية والعلمية والبحثية المختلفة.

واستعرض رئيس الجامعة، خلال اللقاء، مجالات التعاون بين جامعة الإسكندرية والجامعات والمراكز البحثية الأمريكية، موضحًا أن الجامعة لديها اتفاقيات تعاون وبرامج مشتركة مع العديد من الجامعات الأمريكية، لافتا إلى أن جامعة الإسكندرية بصدد توقيع اتفاقية مع جامعة أوشن الأمريكية لتفعيل نظام الكليات المجتمعية داخل مصر وهو النظام الذي يتيح للدارسين الحصول على شهادة بعد سنتين، واستكمال الدراسة بجامعة الإسكندرية، أو إحدى الجامعات الأمريكية لمدة سنتين أخرتين، والحصول على شهادة مشتركة من الجامعتين، فضلا عن التعاون مع جامعات فيرجينيا تك، والٱباما، وبرمنجهام الأمريكية على مستوى الدراسات العليا والبكالوريوس.

وأضاف، أن الجامعة أنشأت مركزين للتطوير الوظيفي والمهني بجامعة الإسكندرية بالتعاون مع الجامعة الأمريكية لتأهيل الطلاب لسوق العمل، ومركز التميز في مجال علوم المياه والذي فازت الجامعة بإنشائه بالتعاون مع الجامعة الأمريكية وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية.

وقال رئيس الجامعة، أن جامعة الإسكندرية تعد أول جامعة مصرية تقوم بتطبيق نظام الساعات المعتمدة الذي أصبحت تتبعه معظم الجامعات على مستوى العالم.

وعن فرص العمل للطلاب بعد التخرج، قال الكردي إن الجامعة أنشأت مركز ريادة الأعمال لتنمية مهارات الطلاب وتأهيلهم بمهارات سوق العمل، كما أضافت مقررًا إلزاميًا على جميع طلاب الجامعة عن ريادة الأعمال والابتكار من خلال هذا المركز.

وأشار الكردي، إلى بدء الدراسة بكلية الحوسبة وعلوم البيانات، والتي تأتي تماشيًا مع التطور العلمي والتكنولوجي الهائل في العالم، وأهمية مواكبة جامعة الإسكندرية لهذا التطور، مؤكدا أن توجه الجامعة في المستقبل سيكون نحو التعاون في مجالات التعلم الجديدة بطريقة أونلاين وto face face، بالإضافة إلى إنشاء كليات تكنولوجية لحاجة سوق العمل إلى فنيين مؤهليين على أعلى مستوى في المجالات المختلفة، وإنشاء كليات جديدة في المجالات التي يحتاجها سوق العمل.

ومن جانبه، أكد السفير، حرص بلاده على تطوير العلاقات مع جامعة الإسكندرية والتوسع في تبادل الزيارات بين أعضاء هيئة التدريـس والطلاب بالإضافة إلى التعاون في المجالات العلمية والبحثية والأكاديمية الأخرى، والتعاون أيضًا من خلال مركز تعليم اللغة العربية للأجانب بكلية الآداب للتعرف على اللغة والثقافة المصرية.
Advertisements