بعد قليل.. تصويت نهائي لـ"الكونجرس" على قضية عزل ترامب

بوابة الفجر

يبدأ مجلس الشيوخ الأمريكي(الكونجرس) ذو الأغلبية الجمهورية، التصويت على ما إذا كان ينبغي إدانة وعزل الرئيس دونالد ترامب، بعد قليل (التاسعة بتوقيت جرينتش)، بتهمة إساءة استغلال السلطة والحيلولة دون قيام الكونجرس بمهامه.

ويعد دونالد ترامب، ثالث رئيس أمريكي يتعرض للمساءلة من قبل البرلمان والمحاكمة في مجلس الشيوخ، وسيحدد التصويت التاريخي المرتقب ما إذا كان بمقدوره استكمال فترته الرئاسية أم يتعين عليه تسليم السلطة على الفور لنائب مايك بنس.

وأحال البرلمان، الرئيس دونالد ترامب، إلى المحاكمة في مجلس الشيوخ بتهمة إساءة استغلاله سلطته بمنعه مساعدات أمريكية إلى كييف في الصيف الماضي؛ لحث أوكرانيا على الضغط على خصمه الديمقراطي جو بايدن والتحقيق معه.

ومع ذلك، لا تظهر المؤشرات الأولية أي قلق بشأن استمرار ترامب في موقعه، إذ لم يبدي الجمهوريون الذي يسيطرون على مجلس الشيوخ أي تجاوب مع فكرة إدانة الرئيس وعزله، وهو إجراء غير مسبوق ويتطلب موافقة ثلثي أعضاء المجلس.

من جانبه أعلن السيناتور الجمهوري ميت رومني، مخالفته لتوجهات حزبه، الذي يعتزم تبرئة ساحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من الاتهامات الموجهة إليه من قبل مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون.

وقال رومني، مساء اليوم: "الرئيس مذنب بإساءة استخدام مروعة للثقة العامة، ما فعله الرئيس كان خطأً، لقد كان خطأً جسيمًا".

وكان مجلس النواب، قد صوت في شهر ديسمبر الماضي، لصالح تفعيل مساءلة ترامب من أجل عزله، وذلك بعد توجيه تهمتين له، وهما، إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وانهى المدعون الديمقراطيون أمام مجلس الشيوخ مرافعتهم، يوم الإثنين الماضي، وشددوا على ضرورة إدانة الرئيس الأمريكي، وطالبوا بإدانة ترامب بالاتهامين اللذين وجههما إليه مجلس النواب، وقال رئيس هيئة الإدعاء النائب آدم شيف: "لا يمكن الوثوق بأن هذا الرئيس سيفعل الصواب".

واتهمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، يوم الجمعة الماضي، مجلس الشيوخ بالتستر على الرئيس دونالد ترامب بعد أن رفض السيناتورات استدعاء شهود أو عرض وثائق جديدة في محاكمة الرئيس.

وقالت بيلوسي: "تصويت الجمهوريين في مجلس الشيوخ ضد استدعاء الشهود وعرض وثائق مقنعة في إطار إجراءات المساءلة يجعلهم شركاء في التستر على الرئيس".

وأضافت: "إنه يوم محزن بالنسبة لأمريكا أن نرى فيه زعيم الأغلبية الجمهورية السيناتور ميتش ماكونيل يطلب من رئيس قضاة الولايات المتحدة أن يترأس تصويتا رفض الالتزام بالقواعد القضائية لأمتنا ومؤسساتها، التي من شأنها دعم الدستور وحكم القانون".

ورفض مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الجمعة الماضي، استدعاء شهود أو عرض وثائق جديدة في المحاكمة الجارية للرئيس ترامب، ممهدا بذلك الطريق أمام إجراء تصويت نهائي الأربعاء يبرئ خلاله الرئيس.

وأحبط المجلس جهود الديمقراطيين الرامية لاستدعاء مستشار الأمن القومي السابق في البيت الأبيض جون بولتون ومستشارين كبارًا آخرين للرئيس إلى المحاكمة للاستماع إلى إفاداتهم، وذبك بأغلبية أصوات 51 مقابل 49.

وصوت سناتوران جمهوريان هما ميت رومني وسوزان كولينز مع الديمقراطيين لصالح استدعاء الشهود والوثائق، لكن صوتيهما لم يكونا كافيين للوصول إلى أغلبية الـ51 صوتا لإقرار الطلب.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا